نادي إيطالي يستأنف على عقوبة «تبول» لاعبه في الملعب


شهدت الملاعب الإيطالية موقفًا طريفًا في دوري الدرجة الرابعة الإيطـالي حينما قام جـيوفاني ليبرتي لاعب فريق توريس  الذي يبلغ من العمر 21 عامًا بالتبول في ملعب لقاء فريقه أمام أحـد فرق الدرجة الرابعة ببطولة الـدوري وهو الأمر الذي عرضه للإيقاف 5 مباريات من قبل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم محـاولة منه لفرض الانضـباط في الملاعـب الإيطالية.

مما دفع رئيـس نـادي توريس للاعتراض على عقوبة الإيقاف من قبل الاتحاد الإيطالي مهاجما مسئولي الاتحـاد واصفًا الأمر بالحدث الجـلل.

وأكد نادي توريس الذي يلعب بالدرجة الرابعة من الدوري الإيطالي، الخميس، عزمه استئناف عقوبة اتحاد كرة القدم بإيقاف أحد لاعبيه لتبوله على أرض الملعب، ونفى بشدة حدوثها.

وفرضت العقوبة على جيوفاني ليبرتي لاعب خط وسط نادي توريس الذي يبلغ من العمر 21 عامًا، على خلفية قيامه بالتبول على أرض الملعب، وتوجيه حركات مسيئة إلى مشجعي فريق سارنيزي، في مباراة أقيمت الأحد الماضي على أرض الفريق الأول ضمن دوري الدرجة الإيطالية الرابعة.
 
إلا أن  أنطونيو كولانتينو رئيس نادي توريس قال، في بيان شديد اللهجة، نشره عبر حسابه على موقع “تويتر”: “لاعبنا لم يقم قطعا بما اتهم به”.
 
ونقلت صحيفة “فرانس برس” عن كولانتينو أن ليبرتي شرح أنه كان يشرب الماء قبل دخوله أرض الملعب، وأن كل ما قام به هو وضع قميصه تحت سرواله.
 
وتابع “الأمر الجلل أن الدليل الوحيد الذي تم الاستناد إليه لفرض عقوبة الإيقاف، هو شهادة الحكم المساعد الذي كان موجودا على الجهة الأخرى من الملعب الفريق الضيف أكد لنا أن لاعبنا لم يقم بأي شيء من هذا القبيل”.
 
وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قدم فرض عقوبة الايقاف خمس مباريات على أحد لاعبي الدرجة الرابعة لتبوله على أرض الملعب.
 
يذكر أن المباراة التي اقيمت بين الفريقين انتهت بالتعادل الإيجابي 3-3.



-اقراء الخبر من المصدر
نادي إيطالي يستأنف على عقوبة «تبول» لاعبه في الملعب