«نادال».. ساحر «ويمبلدون» للتنس

«نادال».. ساحر «ويمبلدون» للتنس
14083723357516403
نادال
نادال

كيبورد – محمد ناصر
حديثنا اليوم عن لعبة قد تكون هي الأولى في العالم من حيث الجمال والروعة والمتعة وهي «كرة المضرب»، وحين تُذكر تلك اللعبة يُذكر معها معشوق جماهيرها «رافاييل نادال»، يمتلك صاحب الـ 28 عام شعبية عالية في العالم كله وهو من مواليد مدينة «ماناكور» الأسبانية.

بدأ نادال اللعبة في سن الثامنة ففاز ببطولة إقليمية للتنس دون الـ 12 عام، وكان في ذلك الوقت لاعب كورة قدم أيضًا، وعندما بلغ سن الثانية عشر حاز على اللقب الأسباني والأوروبي في كرة المضرب.

وفي سن الرابعة عشر طلب منه الاتحاد الأسباني للعبة أن يترك مدينته ويذهب ليتدرب في برشلونة، لكن عائلته رفضت لكنه لم ييأس، ليحترف نادال رسميًا في سن الخامسة عشر وشارك في حدثيين من تنظيم الاتحاد الدولي لكرة المضرب في عام 2002 حيث كان بلغ سن السادسه عشر وفاز ببطولة ويمبلدون للناشئين.

كان نادال طفل لأب يعمل كرجل أعمال يمتلك شركة تأمين نوافذ وزجاج تدعى «تيدرس مايوركا»، ولدى عائلته مطعم خاص يدعى «سابونتا» وكانت تديره والدته «أنا ماريا»، ويعشق نادال الهدوء والموسيقى ويشجع بحرارة ناديه المفضل «ريال مدريد» ويليه نادي «مايوركا»، وعن عمه فهو مدربه مُنذ الثالثة من عمره وحتى الآن.

وقال نادال، في أحدى تصريحاته الصحفية، عندما تم توجيه سؤال له في سيارات: «أنا شخص يحب السينما والجولف وأعشق مشجعيني».

ويمتلك نادال العديد من الجوائز، ولكن هناك 5 جوائز هن الأقرب إلى قلبه، حيث قال: «أنني امتلك العديد من الجوائز لكني أفضل خمس جوائز فقط فهم في ذاكرتي إلى الأبد»، والجوائز هي: جائزة لوريوس الرياضية العالمية رياضي أعوام 2014/2011/2006، وجائزة ESPY لأفضل رياضي عالمي وافضل لاعب كورة مضرب أعوام 2014/2011، وجائزة بي بي سي لشخصية العام لما وراء البحر.

استطاع نادال الفوز بـ 14 بطولة جراند سلام لفردي الرجال، 9 في بطولة فرنسا المفتوحة، وكذلك فاز نادال بالميدالية الذهبية في فردي كرة المضرب للرجال في الألعاب الأولمبية بـ بكين وبطولتين في ويمبلدون وبطولتين في أمريكا المفتوحة وبطولة في أستراليا المفتوحة، كذلك فاز نادال بالميدالية الذهبية في فردي كرة المضرب للرجال في الألعاب الأولمبية في بكين عام 2008.

كما تبوّأ نادال مركز المصنّف الأول عالميًا في قائمة تصنيف لاعبي رابطة محترفي كرة المضرب في 18 أغسطس، 2008 وحتى 5 يوليو، 2009، واستطاع العودة للمركز الأول بعد نهاية بطولة فرنسا المفتوحة 2010 ، وغاب مرة أخرى عن صدارة التصنيف منذ منتصف 2011 حتى عاد لها مرة أخرى في شهر أكتوبر عام 2013.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *