«ميريل ستريب» الفنانة المخضرمة تُمنح وسام الحرية من أوباما

«ميريل ستريب» الفنانة المخضرمة تُمنح وسام الحرية من أوباما
الفنانة الأمريكية ميريل ستريب
الفنانة الأمريكية ميريل ستريب
الفنانة الأمريكية ميريل ستريب

ميريل ستريب.. الفنانة الأمريكية التي بدأت مسيرتها الفنية في عام 1977 من خلال فيلم سينمائي بعنوان «جوليا»، لكنه لم يحقق لها الحلم في الشهرة والنجومية، إلا أن فيلمها الثاني عام 1978 بعنوان «صائد الغزلان»كان لها بداية حقيقية لمشوارها الفني عقب ترشيحها لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة عن هذا الفيلم.

توالت الجوائز عليها وكان السبب، طموحها وإرادتها التي جعلت من فنها تراث فني قريب من قلب مشاهديها، لذا حصلت عام 1979 لأول مرة على جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة ثانوية عن فيلمها «Karmer Vs.Karmer» أمام الفنان «داستن هوفمان»، وكان رصيدها الفني في ذلك الوقت لم يتعد سوى ثلاثة أفلام فقط.

يمثل عقد الثمانينات المرحلة الذهبية في مشوار «ستريب» الفني المخضرم، حيث قدمت أدوارًا هامة وتمكنت من فرض نفسها على ترشيحات جوائز الأوسكار والجولدن جلوب، فهي تُعد الممثلة الأكثر ترشيحًا لتلك الجائزتين، كما بلغ عدد مرات ترشحها لجائزة الأوسكار 15 ترشيح.

تم ترشيح ميريل لجائزة جولدن جلوب 25 مرة، وفازت بها سبع مرات، ولجائزة الكرة الذهبية 16 مرة حيث فارت بها ثلاث مرات، هذا بالإضافة إلى جائزة الجماهير الأمريكية 6 مرات، ليأتي التكريم الأخير لها بعد سنوات من النجاح والشهرة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

حيث قرر أوباما منح الممثلة الأمريكية وسام الحرية الرئاسي، وهو أعلى وسام مدني أمريكي يُمنح إلى كل من كرسوا حياتهم لإثراء الحياة الأمريكية، وقد جاء اسم ستريب من بين 19 من الشخصيات الفنية والاقتصادية والعلمية والأدبية والرياضية التي سيكرمهم الرئيس أوباما.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *