موظف البساتين حاول حرق دراجته البخارية واتهام السكان.. فتسبب في كارثة


“السكان مش عايزين أركن الموتوسيكل بتاعى فى مدخل العمارة، فحبيت أولع فيه واتهمهم فى حريقه، لكنه انفجر وعربية جارى ولعت هى كمان”.. هكذا اعترف المتهم بإشعال النيران بسيارة ملاكى بمنطقة البساتين أمام رجال المباحث، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وباشرت النيابة التحقيقات.

تعود الواقعة إلى تلقى قسم شرطة البساتين بلاغا من موظف، مقيم بدائرة القسم، يفيد بنشوب حريق بسيارته الملاكي ماركة شيفروليه لانوس نبيتي اللون، كذا الدراجة البخارية ملك موظف بوزارة الثقافة بالسيرك القومي ومقيم بدائرة القسم، واتهمه بارتكاب الواقعة بسبب خلافات بينهما حول الجيرة.

وبانتقال ضباط المباحث وبعمل التحريات وجمع المعلومات تبين صحة الواقعة، وأن الموظف المتهم صاحب الدراجة البخارية وراء الواقعة، لوجود خلافات بينه وبين سكان العقار، لاعتياده إيقاف دراجته البخارية بمدخل العقار سكنهم واعتراضهم على ذلك.

وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردده، أسفر أحدها عن ضبطه وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وقرر بأنه نظرا لوجود خلافات بينه وبين سكان العقار سكنه وقيامهم بإحداث تلفيات بدراجته البخارية بسبب ركنها بمدخل العقار، مما أثار حفيظته فقام بإحضار عبوة بلاستيك بها مادة مشتعلة “بنزين” وسكبها على الدراجة، مما أدى إلى اشتعال النيران بها وانفجار خزان الوقود، وامتدت النيران إلى أسفل السيارة الملاكي، حال ركنها أمام العقار، مما أدى إلى اشتعالها، وعلل قيامه بارتكاب الواقعة حتى يتمكن من تحرير محضر كيدي ضد سكان العقار، واتهامهم بإضرام النيران بدراجته البخارية.

فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وباشرت النيابة التحقيقات.



-اقراء الخبر من المصدر
موظف البساتين حاول حرق دراجته البخارية واتهام السكان.. فتسبب في كارثة