منع صاحب فتوى “مضاجعة الأموات” من الظهور الإعلامي

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة مكرم محمد أحمد، قراراً بمنع ظهور الدكتور صبري عبد الرؤوف على شاشات التليفزيون وعدم استضافته في المحطات الإذاعية.

وصرح مكرم محمد أحمد بأن هذا القرار جاء على خلفية ظهور عبد الرؤوف في برنامج ديني على قناة (L.T.C)، أفتى فيه بشرعية أن يعاشر الزوج زوجته المتوفاة.

أضاف مكرم أن المجلس اتخذ القرار نظراً لسخف ما أفتى به عبد الرؤوف، موضحا أن الفتوى تسيء للدين الإسلامي ولذوق المسلمين وأخلاقياتهم واحترام الموت، ولا يمكن أبدا للذوق الإسلامي أن يخلط الأمور خاصة أن الدين واضح في هذه المسائل.

أفاد مكرم بأن المجلس لاحظ انتشار عدد من الفتاوى الشاذة في الفترة الأخيرة على بعض الشاشات، وهي فتاوى أبعد ما تكون عن صحيح الدين الإسلامي، وتسيء للدين وتقدم للجماعات الإرهابية وكذا مهاجمى الإسلام فرصة لمهاجمة الإسلام الصحيح.

وأكد مكرم محمد أحمد، أن المجلس سيصدر قراراً بمنع البرامج التي تتعرض لمثل هذه القضايا، كما يهيب بالأزهر الشريف التحقيق في كل هذه الفتاوى وإصدار بيان واضح بشأنها، مشيرا الى أن قرار منع الدكتور صبري عبد الرؤوف من الظهور على الشاشات أو المشاركة في البرامج الإذاعية سيستمر حتى ينتهي الأزهر من تحقيقاته معه ويصدر قراره الأخير.

أشار إلى أن المجلس قد أصدر خطابا للقنوات الفضائية بمراعاة اختيار الضيوف والاعتماد على علماء من الأزهر والأوقاف لمناقشة القضايا الشرعية.

-اقراء الخبر من المصدرمنع صاحب فتوى “مضاجعة الأموات” من الظهور الإعلامي