منتخب الجزائر في مهمة خاصة مع الإنتربول
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
صورة أرشيفيةخب الجزائر في مهم

شارك لاعبو المنتخب الجزائري لكرة القدم في حملة توعية بعنوان «معا يمكننا التصدي للجريمة» التي بادرت إلى اطلاقها الشرطة الدولية «الإنتربول» من أجل محاربة الجريمة.

وأشرف على إطلاق العملية، التي جرت بالمركز التقني «سيدي موسى» التابع لاتحاد الكرة، اللواء «عبد الغني هامل» المدير العام للشرطة الجزائرية، وبحضور «محمد روراوة» رئيس اتحاد الكرة الجزائري وأعضاء الجهاز الفني للمنتخب الجزائري.

وأطلق الإنتربول المبادرة من أجل التوعية من مخاطر وجود الشبكات الإجرامية المنظمة العابرة للحدود صاحبة الخبرة في ارتكاب كل أشكال الجرائم ذات التداعيات السلبية على الحياة اليومية للمجتمع، وتشمل بالخصوص الأعمال الإجرامية الخطيرة التي تمس بالصحة، أو تلك التي تجد في الفضاء الافتراضي لشبكة الإنترنت مجالا خصبا ومناسبا لانتشارها وذيوعها.