ممثلة شهيرة تتهم منتجًا باغتصابها داخل منزلها
اتهمت الممثلة أنابيلا سيورا، إحدى نجمات مسلسل الجريمة الأمريكي «سوبرانوز»، المنتج الأمريكي هارفي واينستين باغتصابها في منزلها أوائل التسعينيات واستمر في التحرش بها خلال السنوات التالية.

 

وقالت سيورا لمجلة «نيويوركر» إنها لا تزال تشعر بالرعب الشديد من واينستين حيث أنها لاتزال تنام وتضع مضرب كرة بيسبول بجانب سريرها.

واتهمت أكثر من 50 امرأة، من بينهن الممثلات روز ماكجوان وجوينيث بالترو، خلال الشهر الماضي واينستين بجرائم تتراوح بين التحرش الجنسي والاغتصاب في أعقاب تقرير نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» يتضمن تفاصيل عقود من الشكاوى ضده.

ونفى واينستين، الذي فازت أفلامه بعشرات جوائز الأوسكار، مرارا أي ادعاءات تتعلق بالاعتداء الجنسي.