«ملف كامل»:: «عاشوراء».. طقوس تختلف بين سُني وشيعي والهدف واحد
8171353352_3ccbd108df_b
يوم عاشوراء

عاشوراء ذات الفضل العظيم والكبير.. مناسبة من واقع شهد عليه التاريخ.. حيث حكانا التاريخ في هذا اليوم عن استشهاد الإمام الحُسين بن علي «سيد الشهداء» حفيد رسول الله «صلى الله عليه وسلم»، سيد الشهداء الذي قُتل ظُلمًا في كربلاء..

في عاشوراء.. رحمة من ربي.. فيه يُكفر عن ذنوبنا لعام مضى من حياتنا.. يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه وغرق فرعون وقومه فصامه موسى.. يوم جعله رسولنا الكريم سنة على المسلمين لصيامه لقوله أنه أحق من اليهود في صيامه.. يوم يصومه المسلمون اتباعًا لنبينا محمد «صلى الله عليه وسلم».

«عاشوراء».. صومٍ وعبادة تخليدًا لذكرى مقتل «الحسين»

يعد اليوم من أهم مناسبات المسلمين يعدون لها حلوى «عاشوراء».. لا نعلم إن كانت هذه بدعة أم نحن على صواب، لكن الطقوس التي تعودنا عليها هي من صميم وجذور قديمة، لا نتخلى عن الاصغاء لها والعمل دومًا بتفاصيلها، هكذا نحن العرب نتبع ما كان عليه الأجداد..

للمزيد من هنا..

«سيدنا الحسين» أذن في أذنه «الرسول».. وأقام في أذنه اليسرى

«سيدنا الحسين» يتميز بالشجاعة والبسالة، وكرامته أهم لديه من حياته، وكان حفيد نبي الله، وكان يحبه كثيرًا، ويلقب بسيد شباب أهل الجنة، خامس أصحاب الكساء، كنيته أبو عبد الله، والإمام الثالث لدى المسلمين الشيعة.

للمزيد من هنا..

«يوم عاشوراء».. رحمة من الله بغفران عامٍ قد مضى

تطل علينا كل يوم مناسبة هامة لنا، فمنا من يغتنمها ومنا من يزهد بها ويتركها.. والغالب من الشعب يغتنم هذه الفرص لأن طبيعة قلوبنا تحمل فيها عاطفة أبدية كونية مستمرة إلى أبد الآبد الآبدين.. من هذه الفرص صيام يوم عاشوراء.

للمزيد من هنا..

القراّن يُبرهن صيام «عاشوراء».. يومًا قبله أو بعده مُخالفة لليهود

حثوا على ربط العقيدة مهما كانت فواصل الزمن، فكما صام موسى يوم عاشوراء من شهر الله المحرم شكراً لله على النصر للمؤمنين، صامه محمد صلى الله عليه وسلم والمؤمنون، ولا يزال المسلمون يتواصون بسنة محمد صلى الله عليه وسلم بصيام هذا اليوم، ويرجون بره وفضله.

للمزيد من هنا..

«عاشوراء».. طقوس تختلف بين مُسلم وشيعي

«يوم عاشوراء» هذا اليوم له أهمية كبيرة خاصة عند الشيعة والمسلمين، ففي هذا اليوم حصلت ذكرى حزينه وآليمة لمقتل الحسين بن علي بن أبي طالب وأهل بيته ظلمًا وطوعًا.

للمزيد من هنا..