«ملف كامل»:: «الأرصاد الجوية» تتنبأ بأسوء طقس في مصر هذا الشتاء

«ملف كامل»:: «الأرصاد الجوية» تتنبأ بأسوء طقس في مصر هذا الشتاء
أمطار-عسير2
أمطار-عسير2
الأمطار

ردد الكثير من خبراء الأرصاد الجوية جملة «الطقس القادم أسوء»، حيث أن مصر سوف تتعرض لسوء الأحوال الجوية هذا العام ، كما أن هذا الشتاء أكثر برودة من مائة عام، حيث أن العشر سنوات المقبلة، ستشهد مصر شتاءً من أبرد وأقسى السنوات منذ مائتي عامٍ مضت، والسبب أن مصر حلت محل جنوب إيطاليا مُناخيًا.

كوارث باتت تهدد مدم بأكملها بالبقاء أو الفناء في لحظة من لحظات قسوة الطقس المفاجأ. فالاستمرار في التعامل كالمعتاد مع التغير المناخي، بل ويؤدي إلى تراجع غير مسبوق في التنمية البشرية في حياتنا ومخاطر جسيمة تهدد أطفالنا وأحفادنا.

بلاد باتت مُهددة بالغرق بداية من «إنجلترا» وصولًا إلى «الأسكندرية»

كوارث باتت تهدد مدم بأكملها بالبقاء أو الفناء في لحظة من لحظات قسوة الطقس المفاجأ. فالاستمرار في التعامل كالمعتاد مع التغير المناخي، بل ويؤدي إلى تراجع غير مسبوق في التنمية البشرية في حياتنا ومخاطر جسيمة تهدد أطفالنا وأحفادنا.

للمزيد من هنا..

«المناطق الساحلية».. الأكثر عرضة لمصائب السيول في السنوات الماضية

مناطق تعرضت لكم هائل من السيول في الفترة الماضية، الأمر الذي أودي بحياة عدد كبير من المواطنين المصريين، وكان من تلك المناطق منطقة «نخل» بوسط سيناء التي تعرضت لسيول شديدة نتيجة لسقوط الأمطار مما تسبب في قطع الطريق

للمزيد من هنا..

«طقس 2014» أصعب حسب اّراء الخبراء.. و«لسة اللي جاي أسوء»

ردد الكثير من خبراء الأرصاد الجوية جملة «الطقس القادم أسوء»، حيث أن مصر سوف تتعرض لسوء الأحوال الجوية هذا العام ، كما أن هذا الشتاء أكثر برودة من مائة عام، حيث أن العشر سنوات المقبلة، ستشهد مصر شتاءً من أبرد وأقسى السنوات منذ مائتي عامٍ مضت، والسبب أن مصر حلت محل جنوب إيطاليا مُناخيًا.

للمزيد من هنا..

«المياه» حرب العرب القادمة.. ومصادر عالمية تشير إلى مجاعات قادمة

في الوقت التي تهتم فيه البلاد بحماية مصالحها الداخلية والخارجية، وجد سيء أهم يهدد بقاء المواطن بسبب قلة الأمطار وما يقابله من قلة المحاصيل، أواخر شهر ديسمبر لعام 2010 بمحافظة البحيرة حدث اتلاف الزراعات علي مساحة 30 ألف فدان وتعطيل محطات الصرف الزراعي.

للمزيد من هنا..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *