مقتل 5 وإصابة اّخريين في هجوم استهدف السفارة البريطانية بمدينة كابول
bombing
أفغانستان

في هجوم لم يكن الأول من نوعه، قتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من ثلاثين شخصًا في هجوم استهدف مركبة تابعة للسفارة البريطانية في العاصمة الافغانية كابول.

وكان من بين القتلى موظفان في السفارة البريطانية، من بينهم موظف أمن بريطاني وأحد الافغان الاربعة الذين قتلوا. فيما أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

من ناحية أخرى، أدان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الحادث الهجومي، واصفًا إياه بأنه هجوم مروع على الأبرياء، على حد قوله.

وقد صعدت حركة طالبان هجماتها في الفترة الأخيرة بينما تستعد القوات الأجنبية لمغادرة أفغانستان، بينما يتوقع أن يبقى 12 ألفًا من قوات حلف شمال الأطلسي.

وستتولى قوة منفصلة بقيادة أمريكية تقديم الدعم للقوات الأفغانية في المعارك مع طالبان.

من جهة أخرى، أعلن مسؤول اليوم الخميس أن مسلحين اختطفوا 15 مسؤولاً حكومياً في شمال أفغانستان، وقال عبد الواصي باسل المتحدث باسم إقليم قندز إن الموظفين في مكتب جمارك شيرخان بندر كانوا في طريقهم لمدينة قندز عندما اختطفهم مسلحو طالبان في وقت متأخر من أمس الأربعاء.

وأضاف «تردد أنه تم نقلهم لمنطقة داشت الرشي القريبة»، وأشار إلى أنه يشتبه أن السائق له صلة بحركة طالبان.