مقتل النائب العام المصري بعدإصابته فى تفجير موكبه

قتل النائب العام المصري هشام بركات الاثنين في المستشفى بعد ساعات من إصابته في تفجير استهدف موكبه في حي مصر الجديدة في القاهرة، وفق ما أفاد وزيران مصريان.
وقال مصدر طبي إن سبب الوفاة يرجع لتدهور مفاجئ في حالة النائب العام إثر اصابته بتهتك في الرئة والكبد ونزيف داخلي حاد لم يتمكن الأطباء من السيطرة عليه.

e5288a7b-247d-4a88-a62d-c6553da15424

فيما قال مصدر قضائي أن مراسم تشييع الجنازة ستتم غدا الثلاثاء من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس عقب صلاة الظهر وسط أنباء عن مشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
ونعت الرئاسة المصرية النائب العام في بيان رسمي جاء فيه ” تنعي رئاسة الجمهورية ببالغ الحزن والأسى المستشار هشام بركات النائب العام، الذي قتل اليوم على إثر الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف تفجير سيارته صباح اليوم. وتتقدم رئاسة الجمهورية لأسرته وذويه ولأبناء الشعب المصري بخالص التعازي والمواساة”.
وكان موكب النائب العام المصري قد تعرض صباح الاثنين لانفجار بسيارة مفخخة في حي النزهة بمصر الجديدة.

وأشار مسؤول آخر في الشرطة إلى أن النائب العام أصيب بشظايا زجاج جراء الانفجار خارج الكلية الحربية في مصر الجديدة.
وحول الهجوم، قالت ياسمين علاء الدين، إحدى سكان المنطقة: “سمعت صوت اهتزاز شديد وظننت أنه زلزال. نزلت الشارع وشاهدت دخانا كثيفا وأناسا يجرون ويصرخون في رعب”.
فيما أعلنت حركة تطلق على نفسها المقاومة الشعبية، عبر صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى فيسبوك مسؤوليتها عن محاولة اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات.

ويأتي الانفجار بعدما دعا فرع تنظيم داعش في مصر إلى استهداف القضاء المصري إثر تنفيذ حكم الإعدام في 6 متطرفين.

وفي مايو قتل قاضيان ومحام عام برصاص مسلحين في شمال سيناء.

وأحال بركات الآلاف إلى المحاكم منذ الإطاحة بنظام الرئيس المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، محمد مرسي، في العام 2013، وحُكم على المئات بالإعدام.

 

وكالات