مصطفي الفقي يدعو المصريين إلى التكاتف ومحاربة التطرف

مصطفي الفقي يدعو المصريين إلى التكاتف ومحاربة التطرف
134688405711

134688405711

أكد المفكر السياسي ورئيس الجامعة البريطانية السابق الدكتور مصطفى الفقي، أنّ هناك محاولات لإفساد انعقاد المؤتمر الاقتصادي والانتخابات البرلمانية المُقبلة، وأنّ مصر محط أطماع الكثيرين الذين لا يريدون لها التقدم، وعلى الجميع اليقظة والاهتمام بالتحركات.
وأضاف الفقى، أنّ هناك من يريد تقسيم المنطقة العربية إلى دويلات للسيطرة على ثرواتها من خلال نشر التطرف والصراعات الداخلية، مشيرًا إلى أنّ العمليات المتطرفة التي تمر بها مصر  ليست عمليات فردية ولا عشوائية وإنما عمليات متطرفة منظمة تستهدف عرقلة تقدم الوطن ونشر الفوضى وزعزعة الاستقرار.
وطالب الشعب المصري أنّ يتكاتف ويصمد ويقف بجانب قواته المسلحة وأجهزة الشرطة؛ للخروج من الأزمات التي يمر بها الوطن، مؤكدًا أنه لا يمكن أنّ تبنى دولة في العالم على القروض والإعانات ولكن لا يبني مصر إلا القوى الذاتية المصرية.
وأوضح أنّ التطرف لم يهزم الأوطان ولن ينجح في إقامة أي دولة في العالم.
جاء ذلك خلال حضور الفقى مناقشة أول رسالة علمية عن ” المضامين التربوية في فكر البابا شنودة الثالث” في جامعة بنها، التي أعدتها الباحثة مارى فاروق السعيد، وحضور رئيس الجامعة الدكتور علي شمس الدين، ونائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب الدكتور سليمان مصطفى، ونائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث الدكتور هشام أبوالعنين.
من جانبه، أكد رئيس جامعة بنها الدكتور علي شمس الدين، أنّ الدور الوطني الذي تقوم به القوات المسلحة ورجال الشرطة في حماية حدود الوطن الخارجية والداخلية ومكافحة التطرف والتصدي إلى قوى الظلام والإظلام التي تحاول زعزعة استقرار البلاد وإعاقة جهود تقدمه.
وأشار شمس الدين، إلى أنّ اعتزاز المصريين وفخرهم بجنسياتهم مهم، موضحًا أنّ المرحلة الجارية تتطلب التكاتف والوقوف صفًا واحدًا خلف قيادتنا الوطنية والعمل على النهوض بالوطن، وأنّ يؤدى المصريون دورهم اتجاه بلادهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *