"مصراوي" في العاصمة الإدارية الجديدة.. أبرز معالمها ومراحل إنشائها (صور)


“مصراوي” في العاصمة الإدارية الجديدة.. أبرز معالمها ومراحل إنشائها (صور)


03:39 م


الأربعاء 23 أغسطس 2017

كتبت- ندى الخولي:
تصوير- محمود أبو ديبة:

في عام 2015، وُضعت لوحة إرشادية كبرى في صحراء الظهير الشرقي من القاهرة، لتُعلن عن بدء العمل في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة.

حينها، أعلنت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إعداد المخطط العام لكامل للعاصمة بجميع مراحلها، بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة العالمية، ووفقا لأحدث النظم المتطورة، على أن يبدأ تنفيذ المرحلة الأولى على مساحة 135 كيلومتر مربع من إجمالي 700 كيلومتر للمدينة بالكامل، بحسب بيان الوزارة، الذي أكد أن “القوى العاملة في المشروع ستصل إلى 350 ألف عامل مع عدم سماح الدولة باستقدام عمالة أجنبية”.

وفي منتصف أغسطس 2017، كان لـ”مصراوي” جولة هناك، بدأت من أمام اللوحة الإرشادية لجهاز العاصمة الإدارية الجديدة، وتطرقت لعدد من الأحياء التي دبت فيها الحياة وتشكلت ملامحها بالأعمال الإنشائية المستمرة هناك.

يشار إلى أن تخطيط العاصمة الإدارية الجديدة يضم 40% من مساحته الإجمالية للسكن، ويكون نصيب الفرد الواحد من المسطحات الخضراء 15 مترا، و70% من مباني المدينة “مُستدامة الطاقة”، بمعنى أن أسطحها مغطاه بوحدات طاقة شمسية، إلى جانب 30% من مساحة المدينة لخدمة قطاع المال والأعمال، بحسب شركة العاصمة الإدارية الجديدة.

كما تم التخطيط لعرض الطرق الرئيسية وشبكات المواصلات لكل الفئات على مساحة من 40 لـ150 مترا، فضلا عن وجود حديقة مركزية على مساحة 25 كيلو متر مربع.

الحي السكني

الحي السكني هو الأكثر وضوحًا بين أحياء العاصمة الإدارية الجديدة، ويمكن مشاهدة العمارات من على الطريق الرئيسي المؤدي للعين السخنة.

ومع الانعطاف يسارًا بعيدًا عن الطريق الرئيسي، والوصول لقلب الحي السكني من خلال “مدقات” وطرق لا يعرفها إلا العاملين في العاصمة الإدارية، تتضح الصورة أكثر، وتبدو العمارات السكنية متجاورة ونسب الاعمال الخرسانية فيها مكتلمة، ما عدا بعض العمارات التي تم استكمال أعمال تشطيباتها الخارجية، وهي تلك الواقعة خلف “كارافانات الجهاز الإداري للعاصمة”.

المرحلة الأولى من الحي السكني تضم 25 ألف وحدة سكنية لجميع الفئات، وجار الانتهاء من كراسة شروط الشقق والفيلات، تمهيدا لطرح أول إعلان للوحدات السكنية بعد عيد الأضحى، خاصة أن معدلات التنفيذ وصلت لمستوى متقدم.

جولة “مصراوي” داخل الحي السكني أوضحت الانتهاء من الأعمال الخرسانية في المرحلة الأولى منه بنسبة 100%، كما تم إنجاز واجهات العمارات بنسبة 95%، وكذلك الانتهاء من المنطقة الأولى بالحي السكني بنسبة 90%”، بحسب مهندس خالد رشاد، مدير المشروع السكني بشركة المقاولين العرب.

منطقة المال والأعمال

تصل بعض الارتفاعات بمنطقة المال والأعمال إلى 400 متر، ووجّه رئيس الجمهورية بالالتزام بالبرامج الزمنية المحددة لتنفيذ الإنشاءات الخاصة بالحي، على أن يتم ذلك وفق أفضل معايير الجودة وبأحدث التقنيات، مشيرًا إلى أهمية أن توفر العاصمة والمدن الجديدة لساكنيها مستوى معيشة راقٍ ومتطور، وأن تتاح بها مختلف الخدمات الاجتماعية والاقتصادية والترفيهية على نحو حديث ومتكامل.

القطار المكهرب

وقّع شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، عقد تنفيذ القطار المكهرب بين وزارة النقل ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق، وشركة (أفيك– كريك) الصينية لتنفيذ مشروع القطار المكهرب، الذي يتكون من 11 محطة، ويهدف إلى خدمة أهداف التنمية في عدة مناطق سكنية وصناعية، من خلال الربط بين مدن السلام، والعبور، والمستقبل، والشروق، وبدر، والروبيكى، والعاشر من رمضان.

وأشارت الدراسات التقديرية إلى أن المشروع من المنتظر أن يساهم في نقل نحو 350 ألف راكب يومًا، إلى جانب توفير حوالى 2.3 مليار جنيه سنويًا كقيمة في الوقت والطاقة واستهلاك الوقود وتشغيل وسائل النقل العام ووسائل النقل الأخرى وإنشاء وصيانة الطرق.

كنيسة العاصمة الإدارية

أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال الاحتفال بعيد الميلاد المجيد في يناير الماضي، إنشاء كاتدرائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تكون أكبر كنيسة في مصر والشرق الأوسط، وكان هو أول المتبرعين لبنائها.

تقام الكاتدرائية على مساحة نحو 4,14 فدان، وسيكون البناء على مساحة 30% من الأرض المخصصة لها، والحد الأقصى لارتفاع المبنى 25 مترًا، و35 مترًا حد أقصى لارتفاع منارتها.

سيتم بناؤها بجوار الحي الحكومي في العاصمة الإدارية، ومن المقرر افتتاحها في يناير من العام المقبل، كما أعلن الرئيس، تزامنا مع مرور 50 عامًا على إنشاء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

تصميم الكنيسة من المقرر أن يماثل تصميم الكاتدرائية الحالية بالأنبا رويس بالعباسية، لتكون مصممة على شكل سفينة، وتحاط قباب الكنيسة بزهرة اللوتس، بالإضافة إلى الحفاظ على الهوية القبطية والتراث المسيحي.

المسجد

يقع على مساحة 122 ألف متر مربع، ويتكون من بدروم أرضي على مساحة 6335 مترا، وساحة خارجية بمساحة 3400 متر.
يضم مصلى للرجال سعة 12000 مصلي، ومصلى للسيدات عدد 3000 مصلية، كما يضم متحف رسالات سماوية ودار لتحفيظ القرآن الكريم ومستشفى خيري سعة 300 سرير.

للمسجد أربع مآذن بارتفاع 90 مترًا بخلاف القبة الرئيسية للمسجد بمساحة فدان و4 قباب ثانوية.

تم الانتهاء من تنفيذ أساسات المسجد بنسبة 100%، والانتهاء من خرسانة الأعمدة بنسبة 70%، والانتهاء من خرسانة أساسات المأذن بنسبة 100%.

 



-اقراء الخبر من المصدر"مصراوي" في العاصمة الإدارية الجديدة.. أبرز معالمها ومراحل إنشائها (صور)