مشاهير أخذوا من الحُب طريقًا للزواج

مشاهير أخذوا من الحُب طريقًا للزواج
2013-12-16_00095
إيشواريا راي وأبيشاك باتشان
إيشواريا راي وأبيشاك باتشان

قصص حب كثيرة ومؤثرة، أبطالها مشاهير وجميلات، شغلت العالم، وتركت أثرها لدى الكثيرين، حيثُ الحب شعور لا يعرف سنًا ولا زمانًا أومكانًا، يدخل القلب من دون استئذان، ولا يميز بين الدين والعرق وبين الغنى والفقر، ويمكن أن يفاجئ الأشخاص في أي وقت ويقلب حياتهم رأسًا على عقب، فبمناسبة عيد الحب سنذكركم ببعض القصص الغرامية للمشاهير:

كاترين زيتا جونز ومايكل دوغلاس وحب لا يعترف بفارق السن

حسناء «زورو» الممثلة الجذابة كاترين زيتا جونز، التي أسرت بجمالها رجال العالم ونسائه، حيثُ خيبت آمال معجبيها يوم قررت الارتباط بالممثل مايكل دوغلاس، الذي يُعد أكبر منها بـ 25 عامًا، ولكن كاترين بدت سعيدة وغارقة بالحب عندما أعلنت للصحافة أنها تحب دوغلاس، وأن القلب لا يعرف فارق السنين، ومايكل دوغلاس، كان شديد الرومانسية يوم طلب يد حبيبته الجميلة بعبارة «أريد أن أكون والد أطفالك»، ليذيب قلبها ويجعلها تقول نعم.

«الثنائي الذهبي» إيشواريا راي وأبيشاك باتشان

اختارت ملكة جمال الكون السابقة والهندية الفاتنة، التي سحرت العالم، إيشواريا راي، الممثل البوليودي الأكثر وسامة، ابيشاك باشان، ليكون حبيبها وزوجها لاحقًا، وشكلا الثنائي الأجمل في العالم، حسب رأي المشاهدين، ولقبا بـ «الثنائي الذهبي»، حيثُ يبقى الحب سيد المشاعر وأكثرها عمقًا، بحيث ينقل الأشخاص من وحدتهم الباردة إلى حرارة ودفء الحياة المشتركة.

وفي مقابلة مع أوبرا وينفري بعد زواجهما، قال أبيشاك إنه كان يصور فيلمًا في أحد الأيام مع إيشواريا في نيويورك، وكان يقف على شرفة غرفته في الاوتيل، ويتمنى أن يأتي اليوم الذي يستطيع أن يبوح لأجمل إمرأة في العالم بحبه، وقصة الفيلم تحققت في الواقع عبر اصطحابه لإيشواريا إلى تلك الشرفة، وطلب يدها للزواج.

عمر الشريف وفاتن حمامة

لعب القدر دورًا في زواج هذين الممثلين، إذ كان رفض فاتن حمامة لأداء الفنان شكري سرحان دورًا في فيلم «صراع في الوادي» سببًا للقائها بعمر الشريف، وقرر المخرج يوسف شاهير، اختيار الشريف لتجسيد الدور فوافقت عليه فاتن حمامة.

حيثُ بدأت علاقة الحب بينهما، وهي في قمة مجدها، وتزوج الثنائي فعلًا بعد تحول عمر الشريف إلى الإسلام بعد أن كان شابًا يهوديًا، أما المميز أن لقطة تصوير زواجهما في فيلم «سيدة القصر» كانت حقيقية، وشكلت مفاجأة لفاتن حمامة وفرح الجمهور بها جدًا.

فؤاد المهندس وشويكار

من أشهر قصص الحب الرائعة والقوية التي أضفت مرحًا على الوسط الفني هي قصة حب الثنائي فؤاد المهندس وشويكار اللذين كانا روح وجسد المسرح في ذلك الوقت، ولعل السبب في هذا الحب هو العمل المسرحي الشهير «أنا وهو وهي» والذي كانت شويكار وجهًا جديدًا فيه.

وقد خفق قلب المهندس بحب «الجميل» كما كان دومًا يقول في لقاءاته التلفزيونية، أن شويكار هي حبه الأول والأخير، وظل الحب والصداقة عنوانين لقصتهما، وصدمت شويكار بوفاة المهندس إثر ذبحة صدرية، وكانت تردد أن الحزن سيظل رفيقها لنهاية العمر حزنًا على المهندس.

التعليقات