مسلمون تركوا بصمتهم في ملاعب أوروبا

لاعبين مسلمين

حملوا رسالة للعالم بأجمعه، غيروا فكر كثير من الناس عن هذا الدين الحنيف، تميزوا بالتسامح الذي لطالما دعا إليه الدين الإسلامي، بالرغم لتعرضهم إلي ألوان من التصرفات العنصرية، بالإضافة لهذا كانت موهبتهم الرائعة واضحة في لمساتهم للساحرة المستديرة، إنهم اللاعبين المسلمين بالملاعب الأوروبية، ونعرض لأبرز10 لاعبين مسلمين تركوا بصمة واضحة لهم في أوروبا.

1-كريم بنزيمة

أكد بنزيمة مهاجم ريال مدريد الأسباني والمنتخب الفرنسي، أنه يحتفل بأعياد الميلاد مثله مثل باقي زملائه بالفريق، على الرغم من أنه يدين بالإسلام. وقال في حوار نشرته إحدى الصحف الإسبانية عام ٢٠١١م «قضيت عطلة أعياد الميلاد في مدينة ليون الفرنسية مع عائلتي وأصدقائي وكنت سعيدًا بالوجود هناك”. وأضاف “أحتفل بطريقة مختلفة، طبعًا لأنني مسلم، ولكنني أحترم كثيرًا هذه الأعياد، فعلى سبيل المثال لدي أشقاء وشقيقات أصغر مني في السن ولكني أقدم لهم الهدايا في هذه المناسبة».

2-زلاتان إبراهيموفيتش

إبراهيموفيتش مهاجم منتخب السويد ونجم باريس سانت جيرمان، ولد هذا اللاعب في مدينة مالمو السويدية من أب وأم من البوسنة والهرسك، بدأ اللعب وهو في العاشرة، ومن أبرز الأندية التي لعب لها مالمو السويدي وأياكس أمستردام الهولندي واليوفي، وبرشلونة، وأإنتر ميلان، وباريس سانت جيرمان.

3-فرانك ريبري

فرانك ريبيري نجم البايرن ميونيخ ومنتخب فرنسا، يبلغ من العمر 23 عاما، وهو بالفعل نجم كبير لمستقبل الكرة الفرنسية، لعب ريبيري في العديد من الفرق أبرزها متز الفرنسي وغلطة سراي التركي «2005» وأخيرا مرسيليا، تشير المصادر انه أسلم في عام «2002»، مع أنه صرح أنه لم يغير دينه.

4-روبن فان بيرسي

الجناح الطائر الهولندي، ويعتبر من أبرز المواهب في الدوري الانجليزي ، قدم العديد من العروض الجميلة مع ناديه السابق الأرسنال، قبل أن ينتقل لمانشستر يونايتد، وعلى الصعيد الشخصي تحول فان بيرسي الى الإسلام بفضل صديق له من أيام الطفولة وحاليا متزوج من فتاة هولندية ذات أصول مغربية أسمها بشرى.

5-تيري هنري

نجم منتخب فرنسا الاول ومهاجمها الذي لا يختلف عليه، حيث كان من افضل المواهب الكرويه العالميه، لعب لعديد من الأندية أبرزها نادي برشلونه الاسباني، ونادي أرسنال الإنجليزي.

6-إريك أبيدال

مدافع المنتخب الفرنسي ولاعب فريق برشلونة السابق وموناكو الفرنسي الحالي، ذكر تقرير لصحيفة سبورت الإسبانية عام ٢٠١١، أن أبيدال هو مسلم متدين سيبدأ صوم رمضان، وسيقوم بالوضوء، وأداء الصلاة، وذلك على الرغم من الحرارة الخانقة والتى تصل إلى حوالي الأربعين درجة وذلك في أعقاب الجراحة التي قام بها لاستئصال ورم في الكبد والتي أثرت على حالته الجسمانية، وقال عنه زميله السابق في برشلونة داني ألفيس «هو متدين بشدة ويعمل بحرص ولذلك رزقه الله القوة والشجاعة ليستطيع أن يكمل حياته في مجال كرة القدم أو خارجه».

7-مسعود أوزيل

لاعب خط وسط المنتخب الألماني ولاعب ريال مدريد الإسباني سابقًا وأرسنال الإنجليزي حاليًا، يعتبر مسعود أوزيل من اللاعبين المسلمين الذين يقرأون سورة من القرآن لمساعدته على التركيز قبل بداية كل مباراة، حيث تحدث إلى صحيفة دير شبيغل الألمانية عن ذلك، وذكر أوزيل «أفعل ذلك دائمًا قبل أن أخرج للملعب. أصلي وزملائي يعرفون أنهم لا يستطيعون التحدث معي خلال هذه الفترة القصيرة».

8-سامي خضيرة

لاعب خط وسط المنتخب الألماني ولاعب ريال مدريد الإسباني، وكان اللاعب قد تسبب في إحراج كبير للمسلمين بشكل عام بعدما قام بالتوجه إلى ألمانيا برفقة صديقته لينا غريك للمشاركة في مهرجان البيرة، وهو المهرجان الأكبر في العالم من هذا النوع، ويضم مئات الألوف من الزوار المحليين والعالميين.

9-يايا تورية

لاعب خط وسط منتخب ساحل العاج ولاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، رفض النجم الإيفواري نهاية موسم ٢٠١٢ وأمام الكاميرات هدية، كانت عبارة عن زجاجة خمر كبيرة بسبب حصوله على أفضل لاعب في مباراة خلال الدوري الإنجليزي، وقد صرح قائلاً “لا يمكنني أن أفعل ذلك، أنا مسلم”، وقد أُجبر الاتحاد الإنجليزي على احترام هذه الواقعة، وقام بإصدر قرار بتغيير جائزة أفضل لاعب في حال كان الفائز مسلم إلى مشروبات من الأعشاب.

10-زين الدين زيدان

أسطورة الكرة الفرنسية وناديى يوفنتوس وريال مدريد، والذى أكد فى عام 1998 عقب فوز المنتخب الفرنسى بكأس العالم أنه مسلم غير ممارس لشعائر الدين الإسلامى وهو ينحدر من أصول جزائرية مسلمة، خصوصاً بعدما اختار أسماء غير عربية لأبنائه، أشهرهم «إنزو»، إلا أنه أكد أنه بعد اعتزاله حاول التقرب من الدين، وهو ما دفع السنغالى ديبما با لدعوته لأداء مناسك العمرة فى أقرب فرصة ممكنة.