«مستقبل وطن».. الوجه الآخر لـ «الحزب الوطني»

«مستقبل وطن».. الوجه الآخر لـ «الحزب الوطني»
كمال الجنزوري
كمال الجنزوري
كمال الجنزوري

«مستقبل وطن».. لعله هو الأسم البديل لـ «الحزب الوطني»، فتقريبًا معظم أعضاءه كانوا من أهم رواد الحزب الوطني، الذي عُرف بالفساد والظلم والتواطئ مع نظام مبارك لسرقة ونهب البلاد.

من جانبه، كشفت مصادر من داخل ذلك الحزب، في تصريحات صحفية، عن انضمام ما يقرب من  106 مرشحين للقوائم التي بدأ الحزب على إعدادها لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، يحتوي الحزب على100 مرشح للفردي، و6 مرشحين على القائمة الوطنية، والتي يعمل  الدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء الأسبق لتشكيلها.

ومن أبرز الأسماء التي جآءت في «مستقبل وطن» التي تخوض الانتخابات في قائمة الدكتور كمال الجنزوري، المهندس أشرف رشاد من أكبر العائلات في محافظة قنا التي يرجع نسبها إلى قبيلة الأشراف، والذي يتقدم لخوض الانتخابات بالمحافظة، والإعلامي هشام القاضي بمحافظة المنوفية والدكتور أحمد أبو الحسن مرسى عضو هيئة التدريس بجامعة قناة السويس.

والدكتور محمود حسين، أمين العلاقات الخارجية بالحزب ورئيس برلمان شباب مصر سابقاً مسئول عن المقعد الفردي لبور سعيد، ويخوض سيد نور دائرة المقطم فردي، أمين المهنيين بالحزب بمحافظة القاهرة، والمهندسة منى العطار، في محافظة الدقهلية على المقعد الفردي بالمحافظة.

وتضمنت قائمة الأسماء التي حصل عليها أحد أشهر المواقع الأخبارية، كلأمن أكمل نجاتي محافظة القاهرة، ومحمد فؤاد محافظة الفيوم، محمود زهران محافظة البحيرة، أحمد الأتربي محافظة الدقهلية، ومحمد البنا محافظة الجيزة، وخالد عبد النعيم محافظة الشرقية، وعمر الغنيمي عن الإسكندرية، حمد نصر الله يترشح عن الإسماعيلية، سامح حبيب يترشح عن الغربية، وهيثم أحمد عن المنيا

من جانبه أكد محمد بدرانرئيس الحزب على إن مشاركة الحزب في الانتخابات البرلمانية القادمة بمثابة «تكليل للمجهود» الذي سعى إليه الحزب منذ بداية الحملة الأعلانية.

وأشار بدران في تصريحات صحفية،  إلى أن الحزب يجتمع باستمرار  لدراسة الخطط القادمة والتحالفات الموجودة على الساحة السياسية، و أن الحزب يعتمد على الفئة الشبابية بشكل كبير، حيثُ يصل  عدد الشباب إلى  27 محافظة، تهدف إلى دعم مصر وجيشها وشعبها.

بدوره قال هشام القاضي المتحدث الرسمي لحزب مستقبل وطن، أ،هم حضروا لقاء حزب الوفد، ورحبوا بمبادرة الفرصة الأخيرة، مشيرا إلى أن الحزب مازال ملتزماً ومتمسكاً بالقائمة التى يشكلها الدكتور الجنزوري.

وأضاف القاضي في تصريحات صحفية، أنه إذا استمرت القوى السياسية في تفككها، وعدم وقوفها على قلب رجل واحد، ولم تتخذ موقفا واضحا لوضع قائمة موحدة، فسيظل حزب مستقبل وطن على قائمة الجنزوري.

وأكد المتحدث الرسمي لمستقبل وطن، تضامنه مع موقف «تيار الاستقلال، والجبهة المصرية»، من أجل إعلاء المصلحة الوطنية، والانضمام لقائمة تقوم على الكفاءة لا المحاصصة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *