مسؤول أوروبي رفيع يزور قطاع غزة دعما لاتفاق المصالحة الفلسطينية الأخير


مسؤول أوروبي رفيع يزور قطاع غزة دعما لاتفاق المصالحة الفلسطينية الأخير


04:46 م


الأربعاء 18 أكتوبر 2017

غزة – (د ب أ):

أجرى ممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية، رالف طراف، اليوم الأربعاء زيارة تفقدية إلى قطاع غزة، تعتبر هي الأولى منذ توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية الأخير في القاهرة الخميس الماضي.

وقال طراف، بحسب بيان لمكتب الاتحاد الأوروبي في القدس، إن زيارته إلى غزة، بمثابة رسالة دعم من الاتحاد الأوروبي لاتفاق المصالحة الذي تم توقيعه بين حركتي فتح وحماس في القاهرة.

وذكر طراف أن الاتحاد الأوروبي “يدرك أهمية الفترة الزمنية القادمة، من حيث إنجاز تقدم حقيقي على صعيد المصالحة الفلسطينية”.

وأضاف “نأمل أن تقود هذه العملية (المصالحة) إلى قيام السلطة الفلسطينية باستلام مسؤولياتها الكاملة في غزة”.

وأكد طراف أن الاتحاد الأوروبي سيستمر في الوقوف إلى جانب أهل غزة لضمان حقهم في مستقبل أفضل، وأن يبقي مستعداً لدعم جهود إعادة توحيد قطاع غزة والضفة الغربية، تحت قيادة السلطة الفلسطينية الواحدة والشرعية.

وخلال زيارته افتتح ممثل الاتحاد الأوروبي مشروع توسيع شبكة صرف صحي في شمال قطاع غزة بحضور مدير بنك التنمية الألماني (كيه.إف.دبليو) جوناس بلوم، ووزير سلطة المياه في السلطة الفلسطينية مازن غنيم.

وبلغت تكلفة المشروع 5ر3 مليون يورو، وسيعمل على تحسين أنظمة جمع النفايات بما يخدم حوالي 130 ألف شخص.

ولاحقا زار طراف مدرسة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) والتقى بطلبه فيها وبجهات رسمية من أونروا.

واجتمع المسؤول الأوروبي مع وزير الإسكان والأشغال العامة في حكومة الوفاق الفلسطينية مفيد الحساينة وبحثا التطورات الأخيرة في قطاع غزة.

والاتحاد الأوروبي هو الجهة المانحة الأكبر في قطاع غزة من حيث المساعدات الإنسانية والتنموية، فمنذ عام 2005 قدم حوالي 5ر1 مليار يورو دعماً للقطاع المحاصر إسرائيليا منذ عشرة أعوام.



-اقراء الخبر من المصدرمسؤول أوروبي رفيع يزور قطاع غزة دعما لاتفاق المصالحة الفلسطينية الأخير