«مريم فخر الدين» حسناء الشاشة التي أرهقت قلوب الكثيرين
unnamed (2)
مريم فخر الدين

اُطلق عليها «حسناء الشاشة» لجمالها الرائع والجذاب، اشتهرت في السينما العربية وخاصة في فترة الخمسينات والستينات في أدوار الفتاة الرقيقه الجميلة العاطفية المغلوبة على أمرها وأحيانا كثيرة الضحية ولكنها نجحت من حين لآخر أن تخرج من هذه الشخصية النمطية التي برعت فيها تماما ولم يستطع أحد منافستها فيها وتميزت في تقديم الأدوار الرومانسية ببراعة، وأطلقت عليها مجلة «إيماج» الفرنسية بلقب أجمل وجه الا وهي الفنانة القديرة «مريم فخر الدين».

unnamed (10)

وتزوجت الفنانة «مريم فخر الدين» للمرة الأولى عام 1952م من المخرج «محمود ذو الفقار» الذي أنجبت منه ابنتها «إيمان»، وعلى الرغم من استمرار زوجهما حوالي 8 سنوات لكنه أنه انتهى بالانفصال عام 1960م، ثم تزوجت بعد 3 أشهر من طلاقها بالدكتور «محمد الطويل» وأنجبت منه ابنها «أحمد» الذي استمر زواجها منه حوالي 4 سنوات.

unnamed (3)

لم يعرف أحد أن الفنان رشدى أباظة، كان يعشق الفنانة مريم فخر الدين بجنون، حيث أن رشدى أباظة حاول بكل الطرق أن يصل إلى قلبها ولكنه فشل، وعندما يأس كثيرا، ذهب إلى منزلها ولم تفتح له مريم الباب، ولذلك أطلق النار من مسدسه حتى يفتح باب الشقة، لكن مريم هربت سريعا من سلم الخدم، ولم تتجاوب معه ولو لمرة واحدة، حيث كشفت «مريم فخرالدين» فى السنوات الأخيرة عن هذه القصة.

unnamed (5)

وانتشرت بعض الأقاويل حول حب مريم فخر الدين للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، ورغبتها في الزواج منه، وبعد قصة حب قوية وإقتناع من الطرفين تزوجت مريم من الفنان السوري «فهد بلان»، إلا أن زواجهما لم يدم طويلاً بسبب مشاكل أبنائها معه، وبعد طلاقها من فهد بلان تزوجت من «شريف الفضالي» ليكون زوجها الرابع، وظلت معه فترة ثم تطلقوا.

unnamed (9)

لم يعرف الكثير ايضًا عن إصابة مريم فخر الدين بالصمم إثر مرض وراثي أصيب به بعض أفراد عائلتها مثل والدها وعمتها، وقد تزايدت الآلام بأذنها اليمنى عليها بعد إنجاب ابنتها إيمان ذو الفقار، ويقال أنها فقدت السمع تدريجيًا.