مدرسة تجبر تلميذها الصغير على ممارسة الجنس معها

قامت مدرسة فنون أميريكية تبلغ من العمر 26 سنة، بإجبار تلميذها   الذي يبلغ 12 سنة على ممارسة أفعال جنسية.

المعلمة وتدعي جيسيكا بوييرز من ولاية كنتاكي الأميركي انكرت   التهمة الموجهة اليها حتى تمت مواجهتها بتفاصيل من اعترافات التلميذ حول الأفعال الجنسية التي قامت بها معه، الا انها واصلت الانكار ولم تقر سوى بأنها حاولت تقبيله.

قامت المحكمة بحبسها ، ستخضع المدرسة لعلاج نفسي ضد التحرش بالأطفال.