محمد رزق يكتب.. رسالة إلي من تلوثت يداه بدماء الوايت نايتس

محمد رزق يكتب.. رسالة إلي من تلوثت يداه بدماء الوايت نايتس
10966994_434974066652371_987509749_n
محمد رزق
محمد رزق

اللهم أرحم قتلى مجزرة الدفاع الجوي واحتسبهم عندك شهداء، لا يوجد كلام يكفى الغضب الموجود بداخلي وبداخل كل شاب مصري مما حدث أمس جميعنا شاهدنا ما حدث وقابل ذلك دموع وحزن وأسى.

الكورة في العالم أجمع تعني المتعة والسعادة بما تشاهده، أما في مصر أم الدنيا بلد الأمن والأمان على الغريب وليس على القريب تعني القتل والحزن، نعم هذا هو المعنى الوحيد، بأي ذنب يقتل شباب في بداية عمرهم كان حلمهم فقط أن يشجعوا فريقهم ويستمتعوا معه، مها فعلوا لا يجب أنا أقابل بسمتهم وفرحتهم برصاصة الغدر والخيانة.

للأسف في بلدنا مصر الكل مقتنع كل الاقتناع أن الجماهير خاطئة ومذنبة، كيف لهم أن يذهبوا ويشاهدوا المباراة في الإستاد؟، كيف لهم أن ينشروا البهجة والسعادة في قلب الجميع؟، جميعهم فرحوا بقرار عودة الجماهير لم يعرفوا أنه قرار مع وقف التنفيذ، هو مصيدة ليجعل الجميع يعود عن فكرة عودة الجماهير، ولكن إلى متى فهي حقيقة لا يمكن إنكارها «الكورة للجماهير».
لدي بعض الرسائل يجب علي توجيهها.

الرسالة الأولى:

إلى كل إعلامي منافق أرجوك لا تتحدث بلسان النظام، ولا تجامل النظام على حساب أرواح الشهداء.

الرسالة الثانية:

إلى وزير الداخلية محمد إبراهيم، لا أعرف ماذا أقول لك، ولكنك مادمت لم يهاجمك أحد فأنت تؤدي واجبك بضمير، استكمل مشوارك الذي أتوا بك من أجله، وهو تنظيف الدولة من الشباب.

الرسالة الثالثة:

إلى سيادة الفريق عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، أين أنت مما يحدث الآن، أهل هؤلاء أولادك ومستقبل مصر؟.

الرسالة الرابعة:

إلى سيادة المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، لا يوجد كلام لك ولكن يكفيك فقط دعوة أم شهيد تبكي على فراق أبنها.

الرسالة الخامسة:

إلى الأولتراس في مصر بصفة عامة، هذه حرب منظمة عليكم لإبادتكم وتدميركم « الاتحاد قوة والتفرقة ضعف»، كونوا على قلب واحد لن يستضعفكم أحد.

الرسالة السادسة:

هي أكثر من كلمة لرجل لا يوجد مثله عمر جابر، أنت خامة نظيفة في مجتمع فاسد، استمر مهما حدث فالباقي حب الناس وليس حب النظام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *