«محلب» يُنعي أهالي شهداء استاد الدفاع الجوي.. و«اتحاد الكرة» يخصص 25 ألف جنيه لأسر الضحايا

«محلب» يُنعي أهالي شهداء استاد الدفاع الجوي.. و«اتحاد الكرة» يخصص 25 ألف جنيه لأسر الضحايا
إبراهيم محلب - رئيس مجلس الوزراء
إبراهيم محلب - رئيس مجلس الوزراء
إبراهيم محلب – رئيس مجلس الوزراء

في وسط صحراء، علت أصوات تهتف بحب لناديها، مشجعة إياة بخطوات ثابتة خلال سنوات من الهزيمة والطاقة السلبية المحاطة بلاعبيه، والتي جعلت النصر بعيد عنه، لكن لم يفقد مشجعيه ثقته في قط، بلا ازدادوا إصرارًا على حبه، حتى عزم الكثير على دخول مباراة كانت الأخيرة بالنسبة لهم، بعدما خانهم الموت، ليشق طريقه زاهقًا زهور المستقبل.. وجاء تعليقات الحكومة على ما حدث شديدًا، حتى أنها لغت الدوري لأجل غير مسمى.

فقد التقى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، رئيس نادى الزمالك، مساء اليوم الاثنين، للاطلاع على أحداث استاد الدفاع الجوي، والتي أسفرت عن سقوط 23 قتيلاً، كما أرسل اتحاد الكرة اليوم خطابات إلى جميع أندية الدوري الممتاز والأقسام الأدنى، لإخطارهم رسميًا بقرار الجبلاية بإيقاف جميع المسابقات المحلية لأجل غير مسمى، لحين تحديد موعد العودة مجددًا.

وفي السياق ذاته، فقد أعرب محلب عن أسفه لما حدث، مُقدمًا التعازي لأهالي ضحايا استاد الدفاع الجوي، مؤكدًا أنه تم تأجيل الدوري لحين النظر فيما سيتم اتخاذه من إجراءات، كما أوضح وأضاف أن ما يحدث من شغب هو دليل واضح على محاولات عرقلة المؤتمر الاقتصادي وانتخابات مجلس النواب، مضيفًا: «الشعب واعي وعارف».

وعن اشتباكات «الوايت نايس» مع الشرطة، علق لإحدى الصحف:« ما حدث أمر مؤسف والحكومة مع الأهالي قلبًا وقالبًا، ويتضح مما حدث أن هناك محاولات لعرقلة تقدم مصر الاقتصادي، ومؤتمر مارس ولكن من يقومون بهذه المحاولات لن ينجحوا»، قائلًا بشأن صرف تعويضات للأهالى: «كل شيء يتم بحثه».

وعلى الجانب الآخر، استقر مجلس إدارة اتحاد الكرة على تخصيص 25 ألف جنيه لأسرة كل ضحية في مباراة الزمالك وإنبى، حيث يتم تحويل نصف مليون جنيه من حساب الاتحاد للجهات المُنوط بها، لتحديد المستفيد، كما أعد المجلس مذكرة بعد الجلسة التي عُقدت لمناقشة أحداث المباراة تتضمن قرارًا باستئناف مسابقة الدوري عقب أسبوع، على أن يتم وضع جدول جديد للمباريات، بمعرفة لجنتي مسابقات القسمين الأول والثاني، وتم إخطار رئيس اللجنتين عامر حسين وخالد كامل بالقرار.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *