«محلب» يفتتح المؤتمر الدولي حول عظمة الإسلام السبت

«محلب» يفتتح المؤتمر الدولي حول عظمة الإسلام السبت
20140225_172209_3632

يفتتح المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، صباح السبت، أعمال المؤتمر العام الدولي الـ 24 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الذي يُعقد بوزارة الأوقاف تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، بعنوان «عظمة الإسلام وأخطاء بعض المنتسبين إليه طريق التصحيح»، ويستمر يومين.

يشارك في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والدكتور عباس شومان وكيل الأزهر نائبًا عن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وفضيلة الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، ولفيف من الوزراء والمحافظين والقيادات بالازهر والاوقاف.

واوضح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ورئيس المؤتمر، أن نخبة رسمية وعلمية ودينية رفيعة المستوى ستشارك في المؤتمر من بينهم 30 وزيرًا للأوقاف والشئون الإسلامية ومفتيًا وبعض نواب رؤساء ومستشاريهم، ونخبة كبيرة من كبار العلماء والمفكرين واساتذة الجامعات فى 40 دولة، لمناقشة اكثر من 45 بحثًا منقحًا وجديدًا حول محاور المؤتمر الأربعة ومن خلال 5 جلسات علمية.

واضاف وزير الأوقاف في تصريح له الجمعة، ان عقد المؤتمر في هذا التوقيت وعلى ارض مصر ياتى انعكاسًا لمكانة مصر وريادتها في العالمين العربي والإسلامي، وبخاصة في ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، واهتمامه بتجديد الخطاب الديني، وإدراكا من الجميع بدقة المرحلة والتحديات التي تواجه الأمة ومن اخطرها الإرهاب والصورة المشوهة عن الإسلام والمسلمين في الخارج، حيث سيطلق المؤتمر رسالة برفض ربط الإسلام بالإرهاب، والتاكيد على رسالته بالتعايش والتسامح ورفض الغلو.

ومن أهم المحاور الأربعة التى يناقشها المؤتمر: المحور الأول، التوظيف السياسى للدين وإشكالية العلاقة بين الدين والسياسة واضرار التوظيف السياسى للدين وبحث اسباب ومظاهر وآثار الاستغلال السياسى للدين، وسبل تجديد الخطاب الدينى للبعد عن تلك المحاذير وذلك من خلال عدة بحوث من اساتذة وعلماء من مصر، والمحور الثانى للمؤتمر يأتي بعنوان «من وجوه العظمة في الحضارة الإسلامية»، ويناقش عظمة القيم الأخلاقية وعظمة الإسلام فى التعامل مع الآخر والمختلف ويبحث موضوعات عظمة الحضارة الإسلامية وتعاملها مع الاخرين واثر القيم الإسلامية في التعامل مع غير المسلمين، من خلال بحوث مقدمة من مصر وموريتانيا وفلسطين واليونان والجزائر.

أما المحور الثالث، فهو بعنوان «أخطاء المنتسبين للإسلام»، ويناقش الأخطاء الفكرية والسلوكية وأخطاء الجماعات المحسوبة ظلمًا على الإسلام و خطورة التكفير على المجتمع والأخطاء التكفيرية للمنتسبين للإسلام وأسباب الفكر التكفيرى ومواجهته ويقترح اسلوبا للتصدى له من خلال خطاب دينى معتدل، كما يتناول المحور الرابع، بضرورة تصحيح الصورة الكاملة للإسلام والمسلمين، ومناقشة صورة المسلمين في العالم كدراسة وثائقية وتحليلية، وتجديد الفكر الدينى والتصحيح على أرض الواقع وتصحيح الصورة لدى المجتمعات العالمية، كما يقترح الوسائل والآليات بعيدًا عن الإفراط أو التفريط، ويشارك في المحورين علماء من مصر والصين والسعودية والامارات واذربيجان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *