«محلب» يعلن عن «مصر المستقبل».. والحكومة تستعد بوفود حول العالم
رئيس الوزراء

تستعد مصر لانعقاد مؤتمر«مصر المستقبل»، والمزعم إقامته الشهر المقبل، وذلك عبر وفود إلى الدول الأخرى للترويج للمؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، والذي ترجوا الحكومة المصرية وشعبها بخروج أفضل نتائج من هذا الحدث.

وأعلن رئيس وزراء مصر المهندس إبراهيم محلب، عن انعقاد مؤتمر «مصر المستقبل»؛ لدعم وتنمية الاقتصاد المصري بمدينة شرم الشيخ في الفترة ما بين 13 – 15 مارس المقبل، وذلك في إطار سعي مصر للتنمية وحاجتها لكل أبناء الوطن وشركائنا في التنمية؛ من أجل استقرار البلاد والمنطقة المحيطة والعالم، وأن الموعد المختار جاء مناسبًا للعالم كله وأشقائنا في التنمية؛ لضمان مشاركة عالمية قوية.

وقال محلب، خلال مؤتمر صحفي، «إن مصر تواجه الإرهاب وهو ليس موجهًا لشعب مصر بل للمنطقة والعالم، أن مصر قوية هو الأمل المنشود»، مبينًا أن مبادرة إقامة هذا المؤتمر ستعمل على التنمية بمختلف المجالات الاقتصادية، وتحسين الرعاية الصحية والتعليمية، إضافة إلى توفير الطاقة.

وأضاف محلب: «إن اقتصادنا يتجه للتعافي والمؤشرات الأولية تقول إن هناك انطلاقة، وإن مصر تسعى إلى استكمال مسيرتها الاقتصادية وأن المؤتمر المزمع إقامته يدشن بداية الانطلاق ونعمل قبل المؤتمر على ٣ محاور».

وأبان رئيس الوزراء الثلاث محاور، قائلًا: «أن يكون هناك تنظيم جيد للمؤتمر ونستعين بمكاتب دولية وشركات عالمية متخصصة في تنظيم المؤتمرات وسنتعاون مع جميع المؤسسات الدولية وشركائنا وهى أول خطوة فى خارطة الإصلاح، والمحور الثاني وهو ما نعمل عليه الآن من رغبة لتسوية منازعات الاستثمار ومواجهة ملفات لتحقيق حق المستثمر والدولة، والثالث هو مراجعة جميع تشريعاتنا من خلال لجنة عليا ومن أهمها صدور قوانين جاذبة للاستثمار وكيفية إنشاء الشركات ومحاربة الفساد والشباك الواحد والإصلاح الإدارى والشفافية ومحاربة البيروقراطية».

وفي سياق متصل، التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، صباح يوم الأربعاء الموافق 25 فبراير من العام الجاري، وزير خارجية المملكة العربية السعودية صاحب السمو الأمير سعود الفيصل، إبان توقفه في العاصمة الفرنسية باريس في طريقه إلى موسكو.

وتناول اللقاء مناقشة مفصلة للتحضيرات الجارية لعقد مؤتمر دعم الاقتصاد المصري بشرم الشيخ ومشاركة السعودية الكثيفة المتوقعة.

ومن جهته، صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي، خلال بيان صادر، أنّ سمر الأمير سعود أكد على دعم السعودية الكامل لمؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي والحرص على نجاحه.

يُشار إلى أنه قد سافر وفد من اتحاد الصناعات برئاسة المهندس محمد السويدي، ومساعد وزيرة التعاون الدولي وعدد من رجال الأعمال إلى النمسا؛ في إطار الاستعدادات للمؤتمر الاقتصادي، لعقد اجتماعات ولقاءات مكثفة مباشرة مع ممثلي عدد من الشركات والمؤسسات المالية الهامة، بالتعاون مع عدد من الغرف التجارية والاقتصادية.

وفي الصدد ذاته، أعلن السفير البريطاني في مصر جون كاسن، أنّ هناك استثمار وشيك من قبل أحد الشركات البريطانية في مصر، وسيعلن عنه بالتفاصيل في المؤتمر الاقتصادي، وأنه فرصة ثمينة للاستثمار المصري.

وقال كاسن، إبان استضافته ببرنامج يحدث في مصر مع الإعلامي شريف عامر، «بالنسبة للاستثمار في مصر نحن رقم واحد، حصتنا تبلغ 50% من جملة الاستثمار الأجنبي في مصر، ومن المنتظر أن تعلن شركة بي بي عن تفاصيل أكبر استثمار في تاريخ مصر من الخارج».