«محلب» يشهد توقيع اتفاقية بين الكهرباء والتمويل «الكويتي»
محلب
محلب
محلب

في وسط أزمة الكهرباء التي تحدث على فترات، وتخطيطات الحكومة للحد منها، شهد المهندس إبراهيم محلب، رئيس وزراء مصر، اليوم السبت، توقيع اتفاقية بين وزارة الكهرباء والطاقة وصندوق التمويل الكويتي يتم بموجبها تقديم قرض للوزارة بقيمة 30 مليون دينار كويتي؛ للتمويل بمحطة كهرباء غرب القاهرة بقدرة 650 ميجا وات.

ويهدف المشروع إلى توسيع محطة كهرباء غرب القاهرة للإسهام في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية بمصر، من خلال إنشاء وحدة توليد كهرباء بخارية جديدة، كما تُقدر التكاليف الإجمالية للمشروع بـ5.468 مليار جنيه مصري، ويغطى قرض صندوق التمويل الكويتى نسبة 13%من إجمالي تكاليف المشروع وحوالة 18.63% من إجمالي التكاليف بالعملة الأجنبية.

وفي السياق ذاته، قال محمد شاكر، وزير الكهرباء المصري، إن المحطة قدرتها 650 ميجا وات، وهي عبارة عن تربيته بخارية تستخدم الغاز الطبيعي كوقود أساسي، والمحطة يتم تنفيذها من خلال 18 عملية، ومن المُتوقع أن يتم تشغيلها في مارس 2019، لافتًا إلى أن الاتفاقية تُعد إضافة لشبكة الكهرباء مع توسيع محطة كهرباء غرب القاهرة.

في حين أوضح شاكر، في كلمته عقب توقيع الاتفاقية أن عددًا من المستثمرين بلغ 177 مستثمرًا محليًا ، للمشاركة في الاستثمارات بقطاع الكهرباء بالطاقة الجديدة والمتجددة، وسيتم اختيار المستثمر الأكثر قدرة على النفاذ.

وعلى الجانب الآخر، قال عبدالوهاب البدر، مدير عام صندوق التمويل الكويتي، إنه سعيد بتوقيع هذه الاتفاقية، التي تخدم التنمية في مصر الشقيقة، موضحًا أن الاتفاقية قرض ومنحة للكهرباء غرب القاهرة، كما أضاف أن الاتفاقية تتضمن منحة لإعداد الدراسة التوجيهية الشاملة لمنطقة المثلث الذهبي، وأن هناك فريقًا من الصندوق يعكف على تقييم الربط الكهربائي بين مصر والسعودية.