«محلب» يحضر الموسم الثقافي لـ«القاهرة».. و«نصار» يقدم درع «القبة» له

«محلب» يحضر الموسم الثقافي لـ«القاهرة».. و«نصار» يقدم درع «القبة» له
إبراهيم محلب
إبراهيم محلب
إبراهيم محلب

تعتبر جامعة القاهرة، من أعرق الجامعات المصرية التي تفتخر بها الدولة، كما أنها مركز تعليمي رئيسي يأتي إليه الطلاب من جميع المحافظات، في حين أنها أخرجت علماء وأطباء يستحقون التقدير وااحترام، وقد بدأ اليوم اللقاء الذي يعقده المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء المصري، مع أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين بجامعة القاهرة بقاعة الاحتفالات الكبرى اليوم، الأحد، بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

كما يحضر اللقاء عدد من الوزراء من بينهم الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة المصري، والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالي، وخالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة وعدد من الإعلاميين أبرزهم مفيد فوزى، ووائل الإبراشي.

في حين يحضر عدد من رؤساء الجامعات أبرزهم رؤساء جامعات «الزقازيق وطنطا وجنوب الوادي والمنصورة»، وتأتي زيارة محلب، ضمن فعاليات الموسم الثقافي للجامعة، التي تستهدف تعزيز دور الجامعة في خدمة المجتمع ورفع الوعي والتثقيف لدى الطلاب وتوسيع نطاق تفاعلهم مع القضايا الوطنية، وبخاصة تلك المتعلقة بالتنمية والنهوض بالمجتمع، حسب بيان إعلامي من الجامعة.

وعلى الجانب الآخر، قال الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إن هناك دعمًا كبيرًا يُقدمه الدكتور أشرف حماد، وزير البحث العلمي المصري، كما أشاد بقرار تحويل الصرح التعليمي لجامعة رقمية تدريجيًّا بعد البدء بمبنى كلية الهندسة.

وفي السياق ذاته،وجه حديثه للمهندس إبراهيم محلب، خلال لقائه الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والعاملين بجامعة القاهرة، قائلًا: «أشكرك على كافة الاتصالات التي أتلقاها من سيادتكم كل أحد لزيادة العزيمة والقوة، وأشكر أيضًا رجال الشرطة والأمن الذين يقومون بدور بارز في حماية الجامعة»، مقدمًا له درع قبة الجامعة .

ومن ناحية أخرى، وجه رئيس جامعة القاهرة الشكر للدكتور السيد عبد الخالق، وزير التعليم العالي، قائلًا «إنه وزير من الشعب وللشعب والجامعة»، معتذرًا عن سوء التنظيم بالمؤتمر، في حين قال محلب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، حمله رسالة تحية وتقدير لشباب الجامعات.

كما أضاف،:«أحمد ربنا أنني خريج هذه الجامعة وأحمل نوعًا من الوفاء وفكرت كثيرًا في كلمتى، ولكنني وجدت أن أسمع لكم أفضل، والجميع لابد أن تكون له رؤية واحدة إلى أين نذهب بمصر، فلابد وأن نبني مصر الجديدة فقد فكرت كثيرًا هل نحن في الطريق الصحيح».

وأخيرًا أوضح أن هناك رؤية واضحة ومحددة في 3 محاور هي المحور السياسي والاقتصادي والعدالة الاجتماعية، مؤكدًا أن الحكومة ستسلم الراية مرفوعة خلال أشهر قليلة، مضيفًا: «لدينا دين عام وعجز في الموازنة ولكن الحكومة لديها رؤية اقتصادية».

التعليقات