«محلب» يبحث الاستثمار الكويتي في مصر.. ويصف «أمير الكويت» بـ«قائد الإنسانيةۚ»

«محلب» يبحث الاستثمار الكويتي في مصر.. ويصف «أمير الكويت» بـ«قائد الإنسانيةۚ»
محلب
محلب
محلب

في وسط العلاقات الدولية والعربية التي تستعيدها مصر بقوة، كان لدولة الكويت نصيب منها، حيث ذهب محلب إلى الكويت في زيارة خاصة لحل المشكلات العالقة، وقد قال المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء المصري، إن العلاقة التي تجمع البلدين قوية جدًا ومبنية على التقارب بين الشعبين، والتاريخ يؤكد ذلك، مضيفًا خلال حواره للتليفزيون الكويتي الرسمي، والذي تم على هامش زيارته للدولة الشقيقة منتصف الأسبوع الجاري: «أمن الكويت هو أمن مصر».

كما أوضح أنه «عندما تعرضت مصر لعدوان غاشم أرسلت الكويت كتيبة كاملة استمرت في مصر حتى عام 1973 وخاضت معنا الحرب حتى تحقق النصر، الأمر الذي أسفر عنه امتزاج الدماء المصرية والكويتية في تحرير الأراضي المصرية»، مشيرًا إلى أنه عندما تعرضت الكويت لتهديدات في الستينيات أعلن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر: «أي عدوان على الكويت هو اعتداء على مصر فتراجع الجميع».

وفي السياق ذاته، أكد محلب على أن العلاقة بين مصر والكويت هي علاقة دم، والتي دافع فيها الجنود المصريون وأريقت دماؤهم في حرب تحرير الكويت بعد العداون الذى تعرضت له، وتابع قائلًا:«المخاطر التي تواجهنا مشتركة وساعة الخطر الجميع يتوحد و700 ألف مصري يعملون في دولة الكويت الشقيقة في مقابل أسر وطلاب كثر مقيمين ويدرسون في مصر.

في حين أوضح أن المجهودات التي قام بها الأمير صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة في المنطقة يستحق عليها لقب «قائد الإنسانية»، مضيفًا أن الوطن العربي كان في أشد الحاجة لأمير الكويت في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها المنطقة العربية، وأشار إلى أن هناك من ينظر للمنطقة الآن على أساس أنها الأعنف في العالم بسبب الممارسات التي لا تمت للدين الإسلامي ولا للنبى.

وعن الحرب في سوريا فقد قال إن المشكلة السورية مٌعقدة ويوجد الآن ملايين من السوريين نازحون في مختلف دول المنطقة، لافتًا إلى أن هناك تنسيقًا مصريًا كويتيًا بشأن هؤلاء النازحين وتوفير مناخ إنساني داعم لهم، حيث قال: «400 ألف سوري يعيشون في مصر ويتعاملون كمصريين».

وعن الإرهاب في المنطقة.. فقد أشار إلى أن الإرهاب في مصر يلفظ أنفاسه الأخيرة، لافتًا إلى أن هناك تنسيقًا عربيًا كاملًا بين مصر ودول المنطقة في تبادل المعلومات لرصد هذه البؤر الإجرامية مضيفًا أن العمليات الإرهابية لم تنجح في إحباط الروح المعنوية لدى الشعب المصري الذي توحد في مواجهة الجماعات المتطرفة ونبذ العنف.

وعلى الجانب الآخر، فقد تحدث عن برنامج الحكومة في جذب استثمارات جديدة، حيث قال إن ملامح قانون الاستثمار الجديد تعتمد على التيسير على المستثمرين بعيدًا عن البيروقراطية، إلى جانب أنه يتضمن آلية عملية لحل المنازعات وعمليات الاستخراج، وأضاف: «تم تلافي جميع السلبيات السابقة»، مشيرًا إلى أن المؤتمر الاقتصادي المُقبل سيكون شهادة لنجاح رؤية الحكومة المصرية في بناء اقتصاد قوي للبلاد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *