«محلب» لـ«الوزراء»: «انتم منصة الصواريخ».. والخارجية تنفي اختطاف 10 مصريين في ليبيا

«محلب» لـ«الوزراء»: «انتم منصة الصواريخ».. والخارجية تنفي اختطاف 10 مصريين في ليبيا
إبراهيم محلب

في إطار ما يحدث في مصر، من مُحاولة الحكومة المصرية والوزراء من تخطي الأزمة التي تمر بها البلاد، أصدر اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، قرارًا بإقالة مدير أمن بورسعيد الحالي، وتعيين اللواء فيصل دويدار، مديرًا للأمن مكانه، فيما يأتي ذلك نتيجة جولة مفاجئة قام بها الوزير ظهر الخميس ببورسعيد، حيث تفقد خلالها نقاط التفتيش والتمركزات والأقوال الأمنية بطريق الإسماعيلية ـ بورسعيد الصحراوي.

فيما تفقد خدمات تأمين المجري الملاحي لقناة السويس من ناحية أخرى، يليه المرور بدائرة محافظة بورسعيد للوقوف على مدى تطبيق الخطط الأمنية وتفعيلها وانتشار القوات، حيث أوضح بيان لوزارة الداخلية أنه.. «في ظل ما تلاحظ للوزير من أوجه قصور في تنفيذ خطة التأمين، قرر تعيين اللواء فيصل دويدار، نائب مدير أمن الإسماعيلية مديرًا لأمن بورسعيد، ووجه بالإلتزام بتطبيق خطط التأمين وإنتشار القوات وتواجد القيادات الأمنية والمستويات الإشرافية ميدانيًا».

في الإطار ذاته، أشار المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، خلال لقائه بالمتحدثين والمستشارين الإعلاميين للوزارات، الخميس، بقوله: «أنتم منصة الصواريخ، وهذه المرحلة مليئة بالشائعات، خاصة مواقع جماعة الإخوان الذين يبادرون بإطلاق الأخبار المغلوطة، الأمر الذي يتطلب أن نكون جاهزين للرد في أي وقت».

فيما طالب محلب من مُتحدثي الوزارات بالتجاوب مع وسائل الإعلام، وحملهم مسؤولية إعطاء صورة إيجابية عن الوضع المصري، وأن يشعر ٩٠ مليون مصري بارتباطهم بالحكومة وعمل كل الوزارات، مُضيفًا: «لسنا حكومة بلا قلب، ونتواصل مع المشكلات الإنسانية للمواطنين خاصة المرتبطة بظروف معيشتهم الصحية والخدمية والاجتماعية»، كما تابع في رسالته تلك «أنا لا أشعر بأي غضاضة حين أقول إنني خادم للمواطنين».

على الصعيد الأخر، قام السفير عمرو معوض، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج، اليوم الخميس، بنفي ما تردد حول اختطاف ١٠ مواطنين مصريين في العاصمة الليبية طرابلس، كما أوضح في تصريحاته الصحفية، إن ما نشر في هذا الصدد لا أساس له من الصحة، مُشيرًا إلى أنه لم يتم الإدلاء بتصريحات من جانب مصادر من وزارة الخارجية لأي من الصحفيين.

موضحًا خلال تصريحاته، أنه كانت بعض المواقع الإخبارية الإلكترونية قد نشرت خبرًا أشارت من خلاله إلى أن وزارة الخارجية تلقت بلاغًا باختطاف 10 مصريين في طرابلس.

فيما يتعلق بوزارة الأوقاف، قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن تنظيم «داعش» الإرهابي سيسقط بإذن الله تعالى، وإن ذلك مسألة وقت لا أكثر ولا أقل، مُضيفًا أن «دخول جيش مصر الباسل على خط المواجهة، دفاعًا عن الدين والوطن والأمة والإنسانية في قضية عادلة، سيكون بداية النهاية لداعش وأخواتها، حيث أثبت التاريخ أن نهاية كل الجماعات المتجبرة في المنطقة كانت على يد الجيش المصري الباسل».

على الصعيد الأخر، عمل الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الخميس، على مفاجأة العاملين في مشروع المأخذ والخطوط الناقلة لمحطة مياه مدينة 6 أكتوبر، والتي ستعمل على خدمة جميع التوسعات بمدينة ٦ أكتوبر ومناطق وسط الجيزة، ما سينهي أزمة كبيرة في تلك المناطق خلال الصيف المقبل، عقب إنهاء تنفيذ المحطة.

فيما أكد الوزير على المتابعة المستمرة لجميع الأعمال والبرامج الزمنية للمشروع، مطالبًا اتحاد شركتي أوراسكوم وأبناء حسن علام القائمين على تنفيذه، بضرورة الالتزام بالبرنامج الزمني المضغوط، نظرا لأهميته القصوى قبل بداية الصيف المقبل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *