محامي حبيب العادلي: قدمت للمحكمة أدلة توضح قاتلي شهداء يناير

محامي حبيب العادلي: قدمت للمحكمة أدلة توضح قاتلي شهداء يناير
حبيب العادلي
حبيب العادلي
حبيب العادلي

لفت محمد الجندي، محامي حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، إلي أن موكله كان يحاسب على قيادته لوزارة الداخلية حتى 31 يناير 2011، رغم تركه الوزارة من يوم 28 يناير «جمعة الغضب».

وأضاف «الجندي» – خلال تصريحات تليفزيونية عبر فضائية النهار- أن موقعة الجمل وأحداث القصر العيني لم يكن العادلي وزيرًا للداخلية، مطالبًا بضرورة إظهار الفاعل الحقيقى في قضية قتل المتظاهرين، مشيرًا إلى أنه قدم للمحكمة أدلة توضح من قتل شهداء يناير.

وتابع:  المخابرات الحربية هي من تسلمت شرائط التسجيل لجمعة الغضب من «مجمع التحرير وكاميرات رمسيس هيلتون».

التعليقات