محاكمة 3ألمان في تصاريح دخول الأهرامات..و6 مصريين مساعدين في تهريب الآثار

محاكمة 3ألمان في تصاريح دخول الأهرامات..و6 مصريين مساعدين في تهريب الآثار
10748653_557689664377655_1064670257_n
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

إن سرقة الآثار وتهريبها، هي من الجرائم السائدة من سنوات عدة في البلاد خاصة مصر..فهي تحتوي على ثلثي آثار العالم، الأمر الذي جعل الغرب يطمعون فيها محرضين على سرقتها وإيصالها إلى بلادهم..كما أن هناك العديد من المصريين التي تعمى الأموال أعينهم ليكونوا مساعدين في هذا.

لذا تستأنف محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمود سامي ، المنعقدة بدار القضاء العالي ،اليوم السبت ثالث جلسات محاكمة نظر قضية الاستيلاء، وتسهيل الاستيلاء على عينات وقطع أثرية من أهرامات الجيزة، وتهريبها إلى الخارج.

وكانت نيابة الأموال العامة العليا، قد أحالت المتهمين بتهم تسهيل الاستيلاء على المال العام، والاشتراك في الاستيلاء عليه، وفصل أجزاء وقطع من الآثار وتهريبها إلى خارج البلاد.
كما شملت قائمة المتهمين 3 يحملون الجنسية الألمانية، و 3 من مفتشي الآثار، و 2 من الحراس بمنطقة أهرامات الجيزة، وصاحب شركة سياحة.

في حين تعود أحداث القضية إلى حصول المتهمين الألمان الثلاثة، على تصريح بزيارة منطقة أهرامات الجيزة، بمساعدة من المتهم صاحب شركة السياحة، الذي قام باستصدار التصاريح اللازمة لهم لدخول الأهرامات من داخلها، وقاموا بدخول الأهرامات بحضور الحراس ومفتشي الآثارالمتهمين الذين كان دورهم، مرافقة ومتابعة عملية دخول المتهمين الألمان، للتأكد من عدم حملهم لآلات تصوير من أي نوع أو آلات حادة، حماية للآثار.

وفي السياق ذاته، تجاوز المتهمون الألمان، بمساعدة ومعاونة من مفتشي الآثار والحراس وصاحب الشركة المتهمين، نطاق التصاريح الرسمية الممنوحة لهم، والصعود إلى الغرف الداخلية للأهرامات، وعددها 5 غرف داخلية غير مصرح بدخولها إلا لمن يحمل تصريحًا خاصا بذلك.

كما قاموا بالصعود إلى الغرف الداخلية، لمقبرة الطيور الأثرية، والتي لا يصرح بدخولها أيضًا إلا لمن يحمل تصريحًا خاصًا.

التعليقات