«محاكمة القرن اليوم».. من المؤبد إلى البراءة لـ «مبارك» و«العادلي»..وإخلاء سبيل نجليه في قضية فيلات «شرم الشيخ»
مبارك في محاكمة القرن
مبارك في محاكمة القرن
مبارك في محاكمة القرن

بعد قرابة ثلاث سنوات، من الظهور في المحاكم، والقضايا المتهم فيها مبارك وأعوانه ونجليه، تبدأ اليوم المحطة الأخيرة في محاكمة القرن، والتي يصدر فيها أحكام على كلًا من مبارك ونجليه والعادلي في قضايا قتل التظاهرين والفساد المالي وتصدير الغاز لاسرائيل.

ففي البداية أدانت محكمة جنايات القاهرة مبارك، وحكمت عليه بالمؤبد في قضية قتل المتظاهرين، مصدرة حكمًا مماثلًا ضد العادلي بينما برأت الآخرين، وكان ذلك في يونيو 2012، لتقبل المحكمة النقض طعنًا مقدمًا من مبارك والعادلي وألغت الحكم وقررت إعادة المحاكمة.

وقبل أيام من إجراء الانتخابات الرئاسية، قضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة مبارك بالسجن المشدد لمدة ثلاث سنوات، ومعاقبة نجليه علاء وجمال بالسجن المشدد لمدة أربع سنوات، لإدانتهم بالاستيلاء على أكثر من 125 مليون جنيه من المخصصات المالية للقصور الرئاسية والتزوير في محررات رسمية والإضرار العمدي بالمال العام، وذلك في القضية المعروفة إعلاميًا باسم «قصور الرئاسة».

وعن حيثيات المحطة الأخيرة في محاكمة القرن، فقد قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي في قضية قتل المتظاهرين، ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعديه الستة اللواء أحمد رمزي، مساعد أول وزير الداخلية للأمن المركزي الأسبق، واللواء عدلي فايد، مساعد أول وزير الداخلية للأمن العام الأسبق، واللواء حسن عبد الرحمن، مساعد أول وزير الداخلية لجهاز مباحث أمن الدولة الأسبق، واللواء إسماعيل الشاعر، مساعد أول وزير الداخلية لأمن القاهرة الأسبق، واللواء أسامة المراسي، مدير أمن الجيزة الأسبق، واللواء عمر الفرماوي، مدير أمن أكتوبر الأسبق.

وعلى الجانب الآخر، حصل الرئيس الأسبق على البراءة، في قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل، كما قضت المحكمة بعدم جواز نظر الدعوى الجنائية تجاه مبارك يوم 24 مايو 2011، وذلك بسبب أن لاوجه لإقامة الدعوى الجنائية في الجناية رقم1227 لسنة 2011، قصر النيل وهي قضية قتل المتظاهرين، في حين قضت محكمة جنايات القاهرة بإنقضاء الدعوى الجنائية في قضية فيلات شرم الشيخ والمتهم فيها مبارك ونجليه علاء وجمال بتلقي هدايا من حسين سالم.