محاكمات النظام.. تأجيل قضية «أحداث الاتحادية» لـ 9 ديسمبر.. ودفاع «الشيخة» يُحمل الحرس الجمهوري مسئولية ما حدث

محاكمات النظام.. تأجيل قضية «أحداث الاتحادية» لـ 9 ديسمبر.. ودفاع «الشيخة» يُحمل الحرس الجمهوري مسئولية ما حدث
محمد مرسي
محمد مرسي
محمد مرسي

أقيمت اليوم، عدد من المحاكمات الخاصة بالنظام السابق، نظام الجماعة الإخوانية، والرئيس محمد مرسي، وذلك ضمن أحداث المحاكمة المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث الاتحادية»، وأخرى خاصة بـقتل مواطنين في «سيدي جابر» بالأسكندرية.

حيث قررت محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار أحمد يوسف، تأجيل جلسة محكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي، وعدد من قيادات الجماعة الإخوانية، وذلك في القضية المعروفة إعلاميًا باسم «أحداث الاتحادية»، وذلك إلى جلسة 9 ديسمبر، لاستكمال مرافعة الدفاع.

فيما ومن جانبه، أكد المحامي صالح سنوسي، دفاع المتهم أسعد الشيخة، أن الشاهد اللواء أركان حرب محمد أحمد ذكي، قائد الحرس الجمهوري، قال أن الشيخة هو الذي كان يُدير العملية بالكامل، حيث أعطى أوامره لشرطة الرئاسة بإدخال المتظاهرين المحتجزين داخل القصر، وعندما أخبره قائد التأمين بذلك رفض.

كما ووجه دفاع الشيخة الإتهام لقائد الحرس الجمهوري، مؤكدًا أنه هو المسئول عن الواقعة، فكان عليه أن يقبض على المحتجزين وإحالتهم جميعًا إلى النيابة العامة وليس تركهم لمدة 14 ساعة.

أما عن محكمة الاستئناف، فقد حددت جلسة 5 يناير، لبدأ محاكمة 30 إخوانيًا أمام الدائرة الأولى بمحكمة جنايات الأسكندرية، برئاسة المستشار إسماعيل عطية، بلإتهامه بالمشاركة في أحداث العنف التي شهدتها منطقة سيدي جابر، بمحافظة الأسكندرية، في السادس من سبتمبر من عام 2013، وقتل والشروع في قتل مواطنين وقوات أمن بسيدي جابر.

في وقت سابق، كانت قد حددت محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار أيمن عباس، جلسة 21 ديسمبر الجاري، لمحاكمة المتهمين في قتل الشيخ حسن شحاته، زعيم المذهب الشيعي وأتباعه.

وكانت النيابة العامة قد اسندت للمتهمين والذي وصل عددهم إلى 31 متهمًا، بأنهم دبروا وتجمهروا بقصد إرتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، كذلك قاموا بقتل الشيخ حسن شحاته، و3 أخرين من أبنائه وأتباعه، كما توجهوا إلى منزله وتم محاصرته وقاموا بحمل الأسلحة البيضاء والمولوتوف، وأنهالوا عليه أثناء خروجه بالضرب والطعن ما أدى لإصابته إلى أن اودوا بحياته.

التعليقات