“ماكافي” تحذر من احتمالات تعرض الأجهزة الطبية لهجمات القرصنة

“ماكافي” تحذر من احتمالات تعرض الأجهزة الطبية لهجمات القرصنة
"ماكافي" تحذر من احتمالات تعرض الأجهزة الطبية لهجمات القرصنة

حذرت شركة برامج مكافحة فيروسات الكمبيوتر “ماكافي” من احتمالات تعرض الأجهزة الطبية الإلكترونية التي يتم زراعتها في أجسام المرضى لأسباب طبية لهجمات قراصنة الانترنت في المستقبل، وهو ما يثير الخوف من موت أعداد كبيرة من مستخدمي جهاز تنظيم ضربات القلب.

وذكرت الشركة أنه تم اكتشاف نقاط ضعف وثغرات في برامج الاتصال بالانترنت التي يعتزم الكثير من الشركات المنتجة للأجهزة الطبية استخدامها في مثل هذه الأجهزة الطبية. ويمكن التلاعب بهذه الأجهزة وتحويلها إلى أسلحة يتم التحكم فيها عن بعد ضد المستخدمين لها إذا لم يتم التعامل معها بحذر بالغ.

وذكرت “ماكافي” في دراسة لها أنه عند زراعة جهاز متصل بالانترنت في جسم إنسان، يمكن أن تصبح تداعيات تعرضه لهجوم من قراصنة المعلومات صاحبة خطورة خاصة. كما أن احتمال إصابة مثل هذه الأجهزة بفيروس كمبيوتر يمكن أن يكون أشد خطرًا.

ويمكن من الناحية النظرية لبرامج الفيروسات الانتشار عبر الانترنت والتأثير على أي جهاز يستخدم البرنامج نفسه، في عام 2011 عرضت تجربة تمكن فيها من إرسال أوامر إلى مضخة إنسولين عبر الانترنت.

وتمكن خبير الكمبيوتر وعلاج مرض السكري جاي رادكليف في التحكم في جرعة الإنسولين التي تضخها المضخة عن بعد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *