مؤسس كاسبرسكاي يدافع عن اتهامات أمريكية لشركته بالتجسس


مؤسس كاسبرسكاي يدافع عن اتهامات أمريكية لشركته بالتجسس


11:20 ص


الأحد 22 أكتوبر 2017

برلين – (د ب أ):

دافع مؤسس شركة أمن تكنولوجيا المعلومات الروسية “كاسبرسكاي” عنها أمام اتهامات بالتجسس في الولايات المتحدة، قائلا إنها ضحية “حملة شعواء” ضد خصوم.

وكتب إيوجين كاسبرسكاي ،على مدونته، أنه المسؤول شخصيا للحفاظ على برامج المتخصص لمكافحة الفيروسات، والتحديثات خالية من أي وظائف مراقبة سرية.

وكتب في نص مدونته التي نشرت باللغة الروسية أمس الأربعاء، : “أعلن شخصيا أن كل الاتهامات بالتجسس على المستخدمين الأمريكيين هي، في أفضل الحالات، جنون شك لا أساس له”.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، ذكر الإعلام الأمريكي أن وكالة الاستخبارات الروسية استفادت من برنامج كاسبرسكاي، المثبت على الأجهزة الأمريكية، والتي تساعدها على العثور وسرقة أدوات هجوم سرية تتعلق بوكالة الأمن القومي الأمريكي.

وقالت التقارير إن أحد موظفي وكالة الأمن القومي قام، فيما يبدو، بتثبيت برنامج كاسبرسكاي على جهازه الشخصي في مخالفة لقواعد الوكالة.

وتركت معظم التقارير الباب مفتوحا أمام تساؤل عما إذا كانت كاسبرسكاي تتعاون طوعا مع الاستخبارات الروسية،أو ما إذا كان يتم استغلال برنامجها بدون علمها.

وشدد إيوجين كاسبرسكاي على أنه لا يوجد دخول حر على منتجات وقواعد بيانات شركته، وأنها ستخضع الآن لتحقيق داخلي، وأنه سيكون سعيدا إذا ما أشرف خبراء من خارج الشركة على هذه العملية.

وقال: “أنا مقتنع تمام الاقتناع أنه لن يتم اكتشاف أي شئ يثير الدهشة “.



-اقراء الخبر من المصدرمؤسس كاسبرسكاي يدافع عن اتهامات أمريكية لشركته بالتجسس