ليفربول يبحث عن تحقيق الفوز الأول في دوري الأبطال أمام ماريبور


يرحل ليفربول اليوم الثلاثاء، لمواجهة ماريبور السلوفيني، ضمن مباريات الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث يحتل الريدز المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد نقطتين بينما يتذيل ماريبور المجموعة برصيد نقطة واحدة ويتصدر إشبيلية المجموعة برصيد 4 نقاط.

ويبحث ليفربول عن تحقيق فوزه الأول وإنعاش حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني من المسابقة الأوروبية.

ومن المنتظر أن يشارك الحارس الألماني لوريس كاريوس في المباراة على حساب سيمون مينيوليه الذي لم تهتز شباكه في الجولة الأخيرة في الدوري الإنجليزي أمام مانشستر يونايتد في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، حيث استبعد مدرب الريدز يورجين كلوب إجراء أي تغيير في تشكيلته التي يغيب عنها المهاجم السنغالي ساديو ماني بسبب الإصابة.

وعن تلك المواجهة، قال كلوب، في تصريحات صحفية، إن مباراة اليوم مصيرية في دوري المجموعات مطالبًا لاعبيه بضرورة التمتع بالثقة والشجاعة خاصة أن الفريق سيواجه ماريبور مرتين في غضون أسبوعين ولا مجال لإهدار المزيد من النقاط بعد إهدار 4 نقاط في أول مباراتين.

ويخوض ليفربول اليوم مباراته الثانية من أصل 3 مواجهات سيحوضها في غضون 8 أيام حيث سيواجه توتنهام يوم الأحد المقبل على ملعب ويمبلي في قمة مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي.

ويتواجه ليفربول وماريبور للمرة الأولى في تاريخهما، وبشكل عام لم يفز ماريبور على أي فريق إنجليزي سوى في مناسبة واحدة فقط في 8 مواجهات سابقة بعد التعادل في مباراتين وخسارة 5 مواجهات، وأتى الفوز الوحيد على حساب ويجان بنتيجة 2-1 في دور المجموعات من مسابقة الدوري الأوروبي موسم 2013- 2014، ومع ذلك لم يسبق لماريبور أن حافظ على نظافة شباكه من قبل أمام الفريق الإنجليزية.

ومن جانبه أتت المواجهة الوحيدة لليفربول أمام الفرق السلوفينية أوروبيًا في الدوري الأول من كأس الاتحاد الأوروبي موسم 2003- 2004 وذلك عندما تعادل 1-1 خارج ميدانه أمام أوليمبيجا ليوبليانا قبل الفوز إيابًا في الأنفيلد بثلاثية نظيفة.

وتمكن ماريبور من الفوز في مباراة واحدة فقط من أصل 14 مباراة سابقة خاضها في دوري أبطال أوروبا وتعادل في 5 مواجهات وخسر 8 مباريات، وكان الفوز الوحيد على حساب دينمو كييف بهدف نظيف في شهر سبتمبر من عام 1999، ولم يتمكن الفريق من تسجيل أكثر من هدف في تلك المباريات.

وفي دور المجموعات لم يحقق ماريبور أي فوز على ملعبه في دوري أبطال أوروبا حيث تعادل في 3 مباريات وخسر 4 مواجهات أخرى، ويعد ماريبور الفريق الوحيد الذي لم يتلق لاعبيه أي إنذارات في نسخة هذا العام من المسابقة الأوروبية.

ويشارك ماريبور للمرة الثالثة في تاريخه في دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد نسختي 1999- 2000 و2014- 2015 وودع في كلتا النسختين من دور المجموعات، بينما يشارك ليفربول للمرة العاشرة في العصر الحديث لدوري الأبطال وللمرة الثانية فقط في آخر 8 مواسم، ولم يصل الريدز إلى دور الـ16 من المسابقة الأوروبية منذ موسم 2008- 2009.

ولم يتمكن ليفربول من الفوز بأي مباراة في آخر 7 مباريات خاضها في دوري أبطال أوروبا من خلال التعادل في 4 مباريات والخسارة في 3 مواجهات وهي أطوال سلسلة من عدم تحقيق الفوز للريدز في المسابقة الأوروبية، كما فشل ليفربول في الحفاظ على نظافة شباكه في أخر 9 مباريات في دوري الأبطال.

وسجل ليفربول جميع أهدافه الثلاثة هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا في الشوط الأول، وسدد ليفربول 29 كرة على المرمى أكثر من ماريبور بواقع 17 تسديدة أمام إشبيلية و12 أمام سبارتاك موسكو ومع ذلك لم يحقق الريدز أي انتصار، بينما اهتزت شباك ليفربول بثلاثة أهداف من أصل 4 تسديدات فقط.



-اقراء الخبر من المصدر
ليفربول يبحث عن تحقيق الفوز الأول في دوري الأبطال أمام ماريبور