«ليجو» : كل البنات بتحبك .. كل البنات حلوين.. بقلم أماني عماد

«ليجو» : كل البنات بتحبك .. كل البنات حلوين.. بقلم أماني عماد
أماني عماد

 

أماني عماد
أماني عماد

كل البنات بتحبك .. كل البنات حلوين!

الأغنية دي بتنطبق على ناس كتير.. كتير قوي بصراحة…

تلاقي عندك الصديق اللي البنات كلها بتحاول تتقرب منه، وهو يشجعهم على كده، ما هو كل البنات بتحبه بقى! هنعترض؟ ميصحش!

في الشغل، تلاقي واحد بيتعامل بالمبدأ ده .. تلاقيه ماشي وفاكر مفيش حد قده، ومتأكد أي بنت هتبصله هتموت في دباديبه .. وبيقى بيحاول يتقرب من البنات على أساس إنه فلانتينو ولا رشدي أباظة في زمانه! اللي هو مش فاهمه إن فعلا البنات بتبقى مش طايقاه، ولما يحصل وبنت تحرجه، هو بيبقى فاكرها مش عايزة تبين قدام الناس إنها معجبة بيه! مع إن الحكاية عكس كده خالص .. هي فعلا مش طايقاه! ايه الصعب في كده؟! ليه عقله مش قادر يستوعب ده؟! بتكرهك يا آخي .. بتكرهك! والمصيبة كمان لو الشخص ده متجوز وبيعمل كده! .. هنا بقى هيبقى بجد لا تعليق!

في الشارع، تلاقي واحد ماشي عمال يسبّل في عينه للبنات اللي بيقابلها! … نعم؟! في حاجة؟!

في المدرسة أو الجامعة، ممكن مدرس أو معيد لسه متعين برضه يتعامل مع البنات بالطريقة دي، ويبقى فرحان بلمتهم عليه.. بتحصل!

حتى في قرايبك، هتلاقي واحد واثق إن كل بنات العيلة هتموت عليه، ومش فاهمة الثقة دي مصدرها إيه بصراحة؟!

تبص من البلكونة، تلاقي جارك شاب في العشرين من عمره واقف في البلكونة بالفنلة وماسك سيجارة وقاعد يصفر، ومشغل أغاني، ومستني أي بنت تطلع تشوف مين اللي معلّي صوت الأغاني كده. الجار ده مشهور باسم “عماد الحلو” بس هو مش حلو .. هو فاكر نفسه حلو مش أكتر!

في المواصلات، تلاقي ولد قام لبنت علشان تقعد مكانه، وخلاص كلمة “شكرا” اتقالت وكل حاجة، فمفيش داعي بقى لفتح حوارات وأسئلة: ساكنة فين وجاية منين واسمك إيه وبتشتغلي إيه، وهي مطلبتش منك تعرف معلومات قيمة عن حياتك اللي متهمهاش في حاجة علشان تبدأ وتقولها “أنا اسمي فلان الفلاني .. بشتغل كذا كذا”، ومع أول سؤال من دول هتخليها تقوم من مكانها لو ده هيقطع الحديث اللي ملوش لازمة ده!

على السوشيال ميديا، تلاقي اللي بيدي نفسه مساحة قُرب محدش سمحله بيها، واللي بينادي البنت باسم دلع معين، ومحدش طلب منه ده! واللي بتلاقيه يدخل يعمل لايك وكومنت عند كل بوست ويبتدي يبعت في رسايل، وحاجة خنيقة!

لما تروح فرح، تلاقي واحد أو اتنين أو تلاتة أو عشرة من نفس النوعية دي، وتلاقيه بيحاول يفتح كلام مع أي بنت .. هو بمعنى أصح جاي يدور على عروسة، زي ما فيه بنات بتبقى جاية تدور على عريس برضه .. بس حظه مش بيوقعه مع البنات دي، فبيبان سخيف!

عزيزي فلانتينو، لازم تعرف إن مش شرط كل أصحابك البنات يبقوا واقعين في غرامك، ومش كل البنات جاية تشتغل ولا تحضر فرح علشان تدور على عريس، ومفيش داعي لفتح حوارات سمجة مع البنات اللي بتقابلها في الشارع أو المواصلات، ومش كل بنت جيران أو قريبة ليك هتموت عليك. فأرجوك بطل تلزق للبنات وتحاصرها كده.. واعترف إنك شخصية خنيقة! واعرف إن الفنان حسام حسني مكانش بيقصدك بأغنيته، لأنك مش فلانتينو زي ما انت فاكر وصدقني مش كل البنات بتحبك ولو كانوا كلهم حلوين!

 

التعليقات