لورينتي يكشف عدم مشاركته في أتلتيك بلباو.. وسر سعادته مع توتنهام


أجرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، اليوم الإثنين، حوارًا مع مهاجم توتنهام فرناندو لورينتي، قبل مواجهة ريال مدريد، غدًا الثلاثاء، في مسابقة دوري أبطال أوروبا للحديث معه عن تلك المواجهة وتجربته في إنجلترا.

وبدأ لورينتي حواره بالحديث عن السبب وراء عدم مشاركته في الموسم الأخير له مع أتلتيك بلباو، مشيرًا إلى أن النادي أراد أن يجعل منه عبرة لأي لاعب يرغب في الرحيل عن صفوف الفريق، وهو أمر من المفترض أن لا يحدث في نادي كبير بحجم أتلتيك بلباو.

وأشار لورينتي إلى تفضيله الانتقال إلى توتنهام بدلًا من تشيلسي، مؤكدًا على صعوبة القرار خاصة أنه اتخذه في الوقت الأخيرة من الميركاتو وكان صعب عليه للغاية رفض أنطونيو كونتي مدرب البلوز، والذي سبق وأن عمل معه من قبل في يوفنتوس والذي أبدى اهتمامًا كبيرًا بضمه ولكن إدارة تشيلسي لم تنه الصفقة مثل توتنهام الذي تحرك بصورة سريعة وتحدث معه مدرب الفريق مارويسيو بوكيتينو باهتمام كبير ليقرر الرحيل إلى السبيرز.

وقال لورينتي، إن الأمر كان سهلًا للانضمام لصفوف توتنهام خاصة أنه يعلم بوكيتينو جيدًا منذ أن كان مدربًا لإسبانيول في الدوري الإسباني وساثهامبتون في الدوري الإنجليزي، وكيف غير شكل توتنهام في الأعوام الثلاثة الماضية، وبات الفريق يتمتع باستقرار كبير ومشروع ضخم وهو ما يشعره بالسعادة الكبيرة.

واكد لورينتي أنه يشعر بالتقدير الكبير في كل مكان لعب به، إلا أن الوضع مختلف في إنجلترا حيث تحترم جميع اللاعبين بشدة، فعلى الرغم من معاناة سوانزي سيتي من خطر الهبوط الموسم الماضي إلا أن الجماهير لم تصفر على أي لاعب ولم تسب أي لاعب في الفريق، مؤكدًا على أن الأجواء مشجعة للغاية للعب كرة القدم، خاصة الأجواء والملاعب الممتلئة في كل المباريات.

وأوضح لورينتي أنه أتى من إسبانيا من فريق يلعب كرة قدم مشابهة للكرة الإنجليزية حيث يحرص أتلتيك بلباو على لعب كرة قدم مباشرة وهو الأمر الذي ساعده على التأقلم في إنجلترا والتي تتميز بالقوة البدنية، وعلى الرغم من بعض الصعوبات التي واجهه في سوانزي من عدم توفر العديد من الفرص أمامه، إلا أنه لحسن حظه كان يسجل الفرص النادرة التي تتاح له، وهو الأمر الذي وصل إليه في إيطاليا حيث تطور هناك كثيرًا بعد تمثيله لأفضل فريق هناك وهو يوفنتوس وتنافسه مع 6 مهاجمين في الفريق، وعلى الرغم من معاناته وصعوبة التأقلم هناك إلا أنه موسمه مسجلًا 18 هدفًا، ولكنه تعلم كيفية مواجهة الفرق التي تميل إلى الدفاع بشدة.

وعند سؤاله ما إذا كانت إمكانياته هي ما يحتاج إليها المنتخب الإسباني، قال لورينتي إن اللعب في أكثر من دوري منحه خبرة كبيرة وبإمكانه اللعب مع إسبانيا إذا واصل تسجيل الأهداف كون مستوى المنتخب الإسباني عالي للغاية، ولكن عودة ديفيد فيا للمنتخب تفتح الباب أمام عودة أي مهاجم، خاصة أن الجميع يرغب في المشاركة بكأس العالم 2018 بعدما تواجد في صفوف المنتخب لخمس سنوات توج خلالها بلقب المونديال واليورو.

وعن مباراة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، أكد لورينتي أن المواجهة معقدة بسبب المستوى العالي والثابت لريال مديد وتتويجهم بثلاث ألقاب في دوري أبطال أوروبا في آخر 4 أعوام.

وأشار لورينتي إلى حاجة توتنهام للسيطرة على المباراة خاصة أن الريال يقتل الفرق المنافسة له بالاستحواذ على الكرة والجودة العالية التي يتمتع بها اللاعبين، ولكن ستتوفر بعض المساحات في دفاعات ريال مدريد يجب على السبيز استغلالها وقتل المباراة.

وأوضح لورينتي، أن الفوارق بين الأندية الكبرى في أوروبا ضئيلة وتوتنهام يعد حاليًا من الفرق الكبرى في أوروبا، لذا لا توجد فوارق كبيرة بينه وبين ريال مدريد خاصة أن السبيرز يضم الآن في صفوفه كوكبة رائعة من اللاعبين البارزين وخاصة هاري كين.



-اقراء الخبر من المصدر
لورينتي يكشف عدم مشاركته في أتلتيك بلباو.. وسر سعادته مع توتنهام