لهذا السبب أبدت السفارة الإسرائيلية في القاهرة سعادتها بمسلسل “حارة اليهود”

يبدو أن مسلسل “حارة اليهود” سيظل يدور حوله الكثير من الجدل طوال فترة عرضه خلال شهر رمضان، خاصة وأن القضية التي يناقشها شائكة جدا.

فحياة اليهود المصريين قبل هجرة معظمهم جسدتها الأعمال الدرامية سابقًا في أطر كوميدية غالبًا ما كانت تخرج بشخصية اليهودي على أنه الرجل البخيل عديم الأخلاق، لكن الأمر يختلف في أحداث “حارة اليهود” إذ يناقش المسلسل جوانب مختلفة في شخصية اليهودي المصري.

السفارة الإسرائيلية في القاهرة أبدت سعادتها من أحداث المسلسل، وقالت السفارة عبر صفحتها الرسمية على Facebook: “لقد شاهدنا في سفارة إسرائيل أولى حلقات المسلسل المصري “حارة اليهود”، ولقد لاحظنا لأول مرة أنه يمثل اليهود بطبيعتهم الحقيقيه الإنسانية، كبني آدم قبل كل شيئ ونبارك على هذا”.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يلقى فيها المسلسل إطراء من الجانب الإسرائيلي، فصحيفة Time Of Israel أشادت في وقت سابق بالمسلسل، لأنه -بحسب الصحيفة- يظهر اليهود بصورة “الطيبين” على عكس المتعارف عليه في الدراما المصرية.

وأكدت الصحيفة أنه أخيرا سيظهر اليهود بشكل مختلف عما اعتاد عليه المصريون في شهرهم الفضيل، فجرت العادة أن يظهروا بشكل الأشرار كما حدث في 2002 بالمسلسل التاريخي “فارس بلا جواد” الذي استند على “بروتوكولات حكماء صهيون” وتسبب في سحب السفير الإسرائيلي من مصر، أو كما قدم عادل إمام مؤخرا في 2012 بمسلسل “فرقة ناجي عطا الله”.

وتكهنت الصحيفة أن هذا المسلسل سيوصل صورة مختلفة عن اليهود عما اعتاد عليه المصريون، حيث أن أحداث المسلسلس تدور حول قصة حب بين “علي” ضابط الجيش المصري و”ليلى” الفتاة المصرية اليهودية، ومن المتوقع أن تتأزم الرومانسية بينهما بسبب نظرة المجتمع للإسرائيلية.

يشارك في بطولة مسلسل “حارة اليهود” كل من منة شلبي، إياد نصار، وريهام عبد الغفور، وهالة صدقي، وسيد رجب، وأحمد حاتم، ووليد فواز، وهو من تأليف مدحت العدل ومن إخراج محمد العدل.

وكان مدحت العدل مؤلف المسلسل أكد أن أحداث المسلسل تدين الصهيونية والعنصرية الإسرائيلية، وتظهر أنها دولة معتدية وغازية، مشددا على أنه بمجرد أن يشاهد الجمهور العمل سوف يلمس هذا المعنى مباشرة.