لكي تتفادي سقوط الرحم اتبعي هذه الإرشادات؟
سقوط الرحم

تقول الدكتورة ريم حماد عياد استشارى أمراض النساء والتوليد بمستشفى أحمد ماهر، إن السقوط الرحمى هو شعور بعض النساء عند السعال أو المشى أو الوقوف لفترات طويلة بشىء يخرج من المهبل.

وتتابع الدكتورة ريم قائلة “يتم تشخيص السقوط الرحمى من خلال الكشف الإكلينكى لتحديد درجة السقوط والذى ينقسم ثلاث درجات كالآتى”:

1)سقوط عنق الرحم عن مكانه الطبيعى بالمهبل.

2)سقوط جزئى لعنق الرحم.

3)سقوط كلى للرحم خارج فتحة المهبل فى الحالات المتقدمة. أسباب إصابة المرأة بالسقوط الرحمى.

تستكمل الدكتورة ريم قائلة “إصابة المرأة بالسقوط الرحمى يحدث نتيجة ضعف عام بأربطة وأنسجة الجسم وبالتالى تكون السيدة أكثر عرضة لإصابة بسقوط الرحمى، كما أن هناك أسبابا وعوامل أخرى أهمها”:

1)الحمل المتكرر.

2)زيادة الوزن والسمنة.

3)انقطاع الدورة الشهرية “سن اليأس” بلوغ المراة سن اليأس والذى يؤدى لتقليل هرمون الأنوثة، مما يؤدى إلى هبوط الحوض بشكل عام وسقوط الرحم، نظرًا لأنه يحافظ على صحة الأربطة والأنسجة والعضلات.

4)الولادة الطبيعة بدون إشراف طبى.

تعتبر الولادة الطبيعية بدون إشراف طبى أحد العوامل المسببة لحدوث السقوط الرحمى، نظرًا لأن هناك تعليمات يجب أن تتم أثناء الولادة لا يتم مراعاتها فى الولادة المنزلية، وتؤدى إلى سقوط الرحم والمهبل.

نصائح وإرشادات يجب مراعاتها للتفادى السقوط الرحمى لذلك تنصح د. ريم قائلة “هناك بعض الإرشادات التى يجب على المرأة مراعاتها للحفاظ على صحتها ولتفادى السقوط الرحمى أهمها”:

1) الاهتمام بمارسة الرياضة بانتظام.

2) الاهتمام بأن يكون وزنها مثاليا وتجنب السمنة والبدانة.

3) تجنب الولادة المتكررة وأن تكون بمستشفى مجهزا وتحت إشراف طبى.