لاعبي مصر على مدار تاريخهم يفشلوا في الاحتراف

شيكابلا

تمر الكرة المصرية بأوقات صعبة حاليًا بعد الفشل فى التأهل لبطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة علي التوالي، ولم يقدر أي لاعب مصري في الوقت الحالي خوض تجربة الأحتراف الأوروبي، مصر أنجبت لاعبين محلين وليس اللعب أوروبي، في لوقت الذي يحتاج فيه المنتخب المصري إلى خبرات للمنافسة من جديد على البطولات.

عمرو زكي، جمال حمزة، عماد متعب، شيكابلا، محمد إبراهيم، إبراهيم سعيد،  كل هؤلاء فشلوا في تجربة الأحتراف الخارجي.

ويعرض لكم «الميديا تو داي» تقرير بأبرز محطات الفشل للاعبين.

 البلدوزرعمرو زكي من قمة الهرم لقاعه

«أسوأ محترف تعاملت معه» تصريحات أدلي بها ستيف بروس المدير الفني الأسبق لفريق ويجان الإنجليزي عن عمرو زكي، وقدم البلدوزر بداية أكثر من رائعة مع الفريق الإنجليزي وتمكن من هز الشباك فى 10 مناسبات مع انطلاقته فى عالم البريميرليج، إلا أنه سرعان ما بدأ التراجع بعد شعوره بالحنين إلي الوطن وعدم تحمل الغربة ليسجل أسوأ نهاية ويعود من جديد إلي قاهرة المعز، وبعد ذلك خاض تجربة إحتراف عجيبة في الدوري اللبناني ولم يشارك سوى لقائين.

 جمال حمزة.. أقصر فترة إحتراف

 68 دقيقة كانت كافية لعودة حمزة إلي مصر مجددًا خاصة وأنه لم يتمكن من إقناع مسؤولو ماينز الألماني عندما حصل علي فرصة المشاركة ليقرر فريق البوندزليجا تسريح اللاعب بعد مرور ثلاث أشهر من تعاقدهم معه وأرجع مسؤولو النادي هذا القرار فى ذلك الوقت إلي تواضع مستوي اللاعب وضعف لياقته البدنيةن وعاد إلى النادي الأهلي في صفقة إنتقال حر.

شيكابلا.. بطل فيلم الهروب

 علي الرغم من إمتلاكه موهبة التي قد تكون الأفضل فى الكرة المصرية خلال العشر سنوات الماضية، إلا أن استهتاره تسبب في فشله، ودفعه للهروب من فريقه سبورتنج لشبونة البرتغالي، والذي يحلم الكثير من اللاعبين الأفارقة بالإنضمام لصفوفه بحجة كثرة جلوسة علي مقاعد البدلاء وعدم حصوله علي فرصة للمشاركة، ولم تكن واقعة هروب اللاعب من الفريق البرتغالي هي الأولى حيث هرب من قبل من نادي الوصل الإماراتي بعد أن قدم أداء رائع في انطلاقته مع الفريق.

عماد متعب.. الحب ينهي مسيرته

دائماً ما كان يصارع من أجل الحصول علي فرصة للاحتراف وفي الوقت الذي أقترب فيه من تحقيق حلمه رفض استغلال الفرصة فبعد أن وقع علي عقود انضمامه لصفوف ستاندر لياج البلجيكي لمدة موسمين، قرر القناص فسخ التعاقد والعودة لصفوف الأهلي مجدداً دون أن يخوض أي مباراة رسمية بقميص لياج وأرجع الكثير في ذلك الوقت أن سبب تراجع متعب يعود إلي ارتباطه بيارا نعوم زوجته الحالية، وفشل أيضا في تجربته في إتحاد جدة السعودي والتي انتهت بإصابة بالرباط الصليبي.

إبراهيم سعيد.. لغز الكرة المصرية

التحق  سعيد بنادي إيفرتون في سنة 2003 ، لكنه لم يلعب أى مباراة ضمن البطولات فرجع بعد مدة قصيرة إلى مصر على أثر مرض والدته، وفي 2004 انتقل إبراهيم سعيد إلى النادي التركي أنقرة غوجو، وفي 2009 انضم إبراهيم سعيد لفريق أهلى طرابلس الليبي، ولكنه فشل في جميع تجاربه.

 محمد إبراهيم.. يسير على خطى شيكا

وجاء لاعب مارتيمو البرتغالي ونجم الزمالك لإنهاء مسيرته في الخارج بهروبه من الفريق والعودة للقاهرة دون إذن الفريق، وقال أنه عاد لان الفريق لم يوفر له سيارة ولم يستطيع التأقلم مع الفريق، وهو السبب الذى نفاة النادي البرتغالي، ورفض سلوك اللاعب وعودته دون إذن الفريق.