«كيدهن عظيم»..فتيات هربن مع عشاقهن وطلبن فدية من أسرهن


«الحقنى يا بابا أنا مخطوفة»..عبارة باتت ترددها فتيات كثيرات خلال الآونة الأخيرة، فتيات قررن الهرب من بيوتهن بصحبة عشاقهن، وانتقلن للعيش معهم، بل وطلبن فدية من أسرهن، ويكون ذلك فرارًا من الواقع الذى تعيش فيه مع أسرتها إثر وقوع مشادات أو مشاحنات بينهما أحياناً تكون لأتفه الأسباب.

اللافت أن رجال المباحث يكتشفون هذه الحقيقة المرة بعد رحلة بحث طويلة يبذلون خلالها جهودا مضنية حتى يتبين لهم وجود علاقة عاطفية بين الفتاة القاصر التى ادعت خطفها وبين عشيقها الذى تهرب من منزل أسرتها بتحريض شخصى منه وبمساعدته.

ورغم نجاح أجهزة الأمن في إعادة تلك الفتيات إلى منازلهن، إلا أن أصحاب الميول الإجرامية يستغلون وقائع الاختطاف المصطنعة تلك فى اختطاف الفتيات وابتزاز أسرهن لدفع الفدية وربما قد يضطرون للتخلص من حياتهن، اعتقادًا بعدم جدية البحث عنهن.

فتاة الطالبية هربت مع عشيقها 

فى منطقة الطالبية لم تجد فتاة قاصر طريقة للخلاص من جحيم والديها لها إلا عن طريق الهرب لدى شقة عشيقها الذي استغل لجوءها إليه وقام بمعاشرتها معاشرة الأزواج مستغلا سفر والدته، وعقب عودة الأولى إلى منزلها ادعت اختطافها على يد مجهولين، وأن أحدهما تعدى عليها جنسيا، لكن مباحث الطالبية كشفت حقيقة الأحداث وأحالت الأمر للنيابة التى باشرت التحقيقات في الواقعة.

فأمام رجال مباحث الطالبية حضر سائق وابنته “أميرة م.”، 17 سنة، طالبة، مصابة بسحجات بالرقبة وحالة إعياء، وقالت إنها أثناء سيرها بمنطقة الطالبية اعترض شخصان طريقها، ورش أحدهما عليها مادة أفقدتها الوعي، فوجئت بعدها بتواجدها داخل شقة -لا تعلم مكانها- وتعدى أحدهما عليها جنسيا، وبعد يومين قام بتخديرها مرة أخرى، وإلقائها بمنطقة العمرانية.

كشفت تحريات مباحث الطالبية كذب الفتاة وعدم صحة روايتها، وبالتدقيق فى مناقشتها اعترفت باختلاقها الواقعة خوفًا من أهلها بسبب غيابها لمدة يومين، وأكدت ارتباطها عاطفيًا بـ “خالد ص”، طالب، 19 سنة، مشيرةً إلى أنها تركت المنزل لسوء معاملة أسرتها لها، وتوجهت إلى شقة عشيقها بمنطقة المنيرة الغربية بإمبابة مستغلين سفر والدته إلى محافظة الأقصر.

وأوضحت الفتاة القاصر أن عشيقها عاشرها معاشرة الأزواج، وفض غشاء بكارتها برغبتها، مشيرة إلى أنها عادت إلى المنزل بعدها، وقررت اختلاق تلك الرواية خوفًا من فضح فعلتها.

هربت أمام وعد بالزواج

وفى الفيوم، كشف ضباط مباحث السكة الحديد، غموض اختفاء فتاة، إذ تبين ادعاء خطفها بعد هروبها مع عشيقها، بعدما أبلغت الفتاة الخدمة الأمنية المعينة بحرم محطة سكك حديد الفيوم بأنها تعرفت على أحد الأشخاص يدعى «ع .ا» وتواعدا على المقابلة بالفيوم لرغبته بالزواج منها وأنه تهرب منها وتركها بمفردها وطلبت من رجال الشرطة مساعدتها في الاتصال هاتفيا بذويها للحضور لاصطحابها من مدينة الفيوم، حيث اتصلت ولكن ادعت اختطافها على غير الحقيقة.

خلال التحقيقات أقرت الفتاة بادعاء اختطافها خشية رد فعل أسرتها لتركها المنزل دون علمهم، ونفت تعرضها لأى أذى وأنها حضرت لمدينة الفيوم بمحض إرادتها.

الخناقات دفعت فتاة الوادى الجديد للهرب

فى محافظة الوادى الجديد تقدمت أسرة طالبة بالوادى الجديد ببلاغ حمل رقم 624 إدارى مركز شرطة الداخلة لسنة 2017، يفيد اختفاء نجلتهم عن منزلها بعد توجهها إلى مدرستها، فى ظروف غامضة، وباشرت النيابة العامة تحقيقاتها فى الواقعة.

تحريات رجال المباحث دلت أن الفتاة تدعى “س.أ” 17 سنة، تقيم بمدينة موط التابعة لمركز الداخلة، ويوجد بينها وبين أسرتها خلافات مستمرة لجأت على أثرها للسفر إلى محافظة أسيوط، رفقة أحد الشباب.

فتاة المعصرة هربت مع السروجى

وفى حى المعصرة بالقاهرة كشفت الأجهزة الأمنية غموض واقعة اختفاء طالبة إعدادى، بعد شهر من تحرير محضر بغيابها، وتبين أنها هربت للإقامة مع عشيقها بمدينة 6 أكتوبر.

مباحث قسم شرطة المعصرة، تلقت بلاغًا من والد طالبة إعدادى باختفائها فى ظروف غامضة، حتى كشفت تحريات المباحث أن الفتاة ترتبط بعلاقة عاطفية مع سروجى سيارات.

أضافت التحريات أن الفتاة المتغيبة اتفقت مع عشيقها على الهروب معه والإقامة برفقته داخل شقة بمنطقة أكتوبر، على أن تدعى اختطافها وتتصل بوالدها وتطلب منه فدية نظير إطلاق سراحها، حتى تمكنت الأجهزة الأمنية من اقتحام شقة الفتاة وعشيقها والقبض عليهما وإخطار النيابة التى تولت التحقيق.

هروب 2

فتاة الوادى الجديد تزوجت من عشيقها عرفيا

وفى الوادى الجديد كذلك تمكنت قوة شرطة من رجال المباحث من ضبط فتاة قاصر هربت مع عشيقها إلى إحدى القرى التابعة لمركز الخارجة بعد عمل أكمنة ثابتة ومتحركة، حيث تم ضبطها برفقته فى سيارة أجرة.

تلقى مدير أمن الوادى الجديد بلاغًا بشأن تغيب فتاة قاصر “ش.م” 16 سنة من محافظة أسيوط، وبالبحث والتحرى تبين أنها هربت برفقة عشيقها “أ.ف” 29 سنة عامل، ومقيم بإحدى قرى الخارجة، وباستدعاء ولى أمر الفتاة أفاد بأن ابنته تزوجت من الشاب عرفياً، وسوف يتم توثيق العقد شرعياً.

أمرت النيابة العامة بحبس الشاب 4 أيام على ذمة التحقيق وعرض الفتاة على الطب الشرعى وتعهد والدها بعدم إلحاق الضرر بها وحسن رعايتها.

هروب 3

فتاة الإسكندرية هربت بعد الدرس الخصوصى

فى الإسكندرية تلقت مباحث قسم شرطة الدخيلة، بلاغًا من “يسرى. ح”، 50 عاما، موظف، يفيد ورود اتصال تليفوني من ابنته “ح. ي”، 15 عاما، طالبة بالمرحلة الإعدادية، أبلغته خلاله باختطافها داخل سيارة ميكروباص حمراء اللون، عقب تلقيها درساً خصوصياً، قبل أن يغلق هاتفها المحمول عقب الاتصال.

وأضافت التحقيقات أن زميلها “أ. م”- 16 عاما، طالب، حضر إلى ديوان القسم وأقر أنه أثناء تصفحه موقع التواصل الاجتماعى ” فيسبوك” رأى تداول خبر يفيد اختطاف زميلته المذكورة، وأضاف أنها على علاقة بزميلها “ع. م”، وعقب انتهاء الدرس الخصوصى توجهت لمسكنه لمقابلته فلم تتمكن فتوجهت لمسكن إحدى زميلتها تدعى” ه. م” – 17 عاما، وطلبت منها نشر خبر اختطافها على موقع التواصل الاجتماعى، لتبرر تأخرها عن مسكنها، حتى اعترفت الفتاة أمام رجال المباحث وأقرت بافتعالها الواقعة خشية عقابها من والدها.

عاطل المنوفية حرض القاصر على الهرب 

وفى المنوفية، اتهم مهندس زراعي بمركز الباجور، عاطل بتحريض نجلته على الهرب معه، لوجود علاقة عاطفية بينهما.

تلقى مركز الباجور، بلاغا من ” ص. م.ع ” 49 سنة، مهندس زراعى، بغياب نجلته “أسماء” 17 سنة، طالبة بالصف الثالث الثانوى الأزهري، عن المنزل منذ ثلاثة أيام، وأدلى بأوصاف نجلته واتهم “ع. أ”، بتحريضها على الهرب معه لوجود علاقة عاطفية بينهما.

زوجة الإسكندرية طلبت فدية 50 ألف جنيه من زوجها

وفى الإسكندرية نجح ضباط المباحث فى كشف غموض واقعة اختطاف ربة منزل، في أثناء توجهها لإجراء بعض التحاليل بمستشفى العوضى بمنطقة البيطاش، قبل أن يتبين وجود علاقة عاطفية بين الزوجة وعامل وقيامها بترك مسكن الزوجية بإرادتها للإقامة بمسكن الأخير وطلب فدية 50 ألف جنيه من زوجها، نظير إطلاق سراحها.

تلقى قسم شرطة الدخيلة بلاغاً من “م.ع”، 32 عامًا، سباك، يفيد غياب زوجته “ن. ع ” 20 عامًا، ربة منزل، عن مسكنها بعدما توجهت إلى مستشفى العوضى بمنطقة البيطاش لإجراء بعض التحاليل، أضاف الزوج فى التحقيقات أنه عند قيامه بالبحث عنها وردت إليه رسالة على هاتفه المحمول تفيد قيام أحد الأشخاص بخطف زوجته وطلب مبلغ 50 ألف جنيه، نظير إطلاق سراحها.

توصلت تحريات رجال المباحث إلى وجود علاقة عاطفية بين زوجة صاحب البلاغ و”ح.م ” 20 عامًا، عامل، وقيام الزوجة بترك مسكن الزوجية بإرادتها للإقامة بمسكن عشيقها، تم ضبط المتهمين، واعترفا فى التحقيقات بافتعال واقعة الخطف، لتبرير غيابها عن مسكن الزوجية.

فتاة الجيزة هربت «عشان مش عايزة العريس»

وفى الجيزة تمكنت قوات الأمن من كشف ملابسات اغتصاب فتاة وسرقتها من قبل مجهولين بمنطقة إمبابة، حيث كشفت التحريات أن الفتاة رفضت الزواج بشخص نال موافقة أهلها، نظرها لارتباطها بعلاقة عاطفية بشاب آخر، حتى تمكن المقدم محمد ربيع، رئيس مباحث إمبابة، من ضبط الفتاة، وأقرت بصحة تحريات المباحث، معللة اختلاقها الواقعة لعدم إتمام زواجها من الشخص الذي تقدم لخطبتها.

هروب 7

خطفنا بنتك

وفى القليوبية تلقت الأجهزة الأمنية بلاغاً من ” أشرف. ك”، 45 عامًا، مزارع، يفيد بغياب نجلته بعدما توجهت لقضاء بعض المتطلبات المنزلية، وفي وقت لاحق وردت رسالة على هاتفها المحمول الموجود بالمنزل يفيد “خطفنا بنتك” ولم يتهم أحدًا بذلك.

توصلت تحريات رجال المباحث إلى أن الفتاة المختطفة مخطوبة لـ”عبده. ح”، 20 عامًا، عامل بمصنع بلاستيك، ولا ترغب فى إتمام تلك الخطوبة، نظراً لوجود علاقة عاطفية بينها وبين ” إسلام ر”، 20 عامًا، سائق توك توك.

وفى وقت لاحق عادت الفتاة من تلقاء نفسها إلى منزلها، وأقرت بقيامها باختلاق الواقعة وشراء شريحة هاتف محمول وإرسالها لتلك الرسالة على هاتفها للضغط على أهليتها لعدم رغبتها في إتمام الخطوبة، وخشية افتضاح أمر علاقتها العاطفية بسائق التوك توك.

علم النفس يحلل

ترى الدكتورة إيمان الجوهري، خبيرة علم النفس، أنه ينبغى دراسة مسألة هروب الفتيات بوجه خاص من منازلهن، لاسيما أننا نجد أسر حالتها الاجتماعية والثقافية ممتازة، ورغم ذلك تلجأ الفتيات للهرب من بيوتهن، مشيرةً إلى أن العنف الأسري أحياناً ما يتصدر أسباب هروب الفتيات مطالبة ببذل كل الجهود النفسية للحد من تلك الظاهرة، من خلال نشر ثقافة التوعية للآباء والأمهات وكذا عقد جلسات النصح للفتيات فى سن المراهقة وسط جو ملىء بالمودة والقبول.

هروب 6

أضافت «الجوهرى» لـ«التحرير» أن المرأة تحتاج فى بعض الأحيان إلى أمان نفسى أكثر من الأمان المادى فى حياتها، وذلك بدافع طبيعة تكوينها وعاطفتها التى تغلب عليها، لافتة إلى أن عدداً من الأسر تفتقر لمشاعر الحب.

العنف الأسرى وضعف الوازع الدينى لبعض الفتيات

وشرحت أن من أسباب هروب الفتيات التربية الصارمة والعنف الأسري والجفاف العاطفي بجانب عجز الأسرة عن احتواء بناتها وكذا افتقاد أفراد الأسرة لثقافة الحوار، كما أن هرب الفتيات مع عشاقهن بداعى الاختطاف عادة سيئة أقدمت عليها فتيات كثيرات ما يستدعى عمل دراسة.

«أحياناً ضعف الوازع الدينى يكون سبب فى تلك الحالات» تشير خبيرة النفس موضحة أن الفتيات لا يتعلمن من أخطاء رفيقاتهن فى مقتبل أعمارهن اللاتى يتعرضن لتلك الحالات، بجانب وجود خلل في الأسرة ككل يجعل الفتاة تفكر فى مسألة الهروب.



-اقراء الخبر من المصدر
«كيدهن عظيم»..فتيات هربن مع عشاقهن وطلبن فدية من أسرهن