كمال الهباوي: الداعون إلى التظاهر بالمصاحف «مجرمون»
كمال الهلباوي
كمال الهلباوي
كمال الهلباوي

أكد الدكتور كمال الهلباوى، القيادى الإخوانى السابق، وعضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، على أن الداعين للتظاهر بالمصاحف يوم 28 نوفمبر الجارى يعتبرون بمثابة المجرمون، واصفًا أياها بالفتنة الضخمة.

كما أوضح الهلباوي -خلال حواره ببرنامج مصر فى يوم-، أن دعوات الجبهة السلفية للتظاهر فى 28 نوفمبر موجهة إلى الشباب المسلم، وذلك من خلال إثارتهم والحديث عن رغبتهم فى القيام بثورة إسلامية، مبينًا أن شباب الإخوان ليس لديهم دراية فقهية يستطيعوا بها تقييم أوامر قيادتهم.

وأكد كمال، أنهم لم يفلحوا في هذا اليوم، لأن العقل الذي يدخل في معمعة مع شعبه، فهو غبي، موضحا أن قوة الإخوان أصبحت ضعية، وهذا يظهر في مظاهراتهم، لذلك سلموا الراية لتحالف دعم الشرعية، والسلفين.