“كرة القدم تؤدى الى الوفاة” مآساة مشجع مصرى انفجرت شرايين مخه بعد هدف تعادل الكونغو

 

يعيش شاب مصري في مآساة بسبب وعكة صحية خطيرة تعرض لها أثناء متابعة مباراة منتخب بلاده أمام الكونغو، في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم “روسيا 2018”.

ورغم أن مصر تأهلت إلى المونديال بالفوز على الكونغو بنتيجة (1-2)، لكن الأحداث المثيرة في الدقائق الأخيرة من اللقاء، تسبب دخول الشاب تامر سيد جودة في دوامة مع المرض، وهو في مرحلة الشباب.

لم يتحمل تامر صدمة تسجيل الكونغو هدف التعادل في الدقيقة 86، وقبلها كان في قمة الانفعال والحماس بعد تسجيل مصر هدف التقدم بواسطة محمد صلاح في الشوط الأول، ليصرخ من شدة الألم الذي أصاب رأسه ويتم نقله إلى المستشفى سريعا دون أن يشاهد هدف الفوز الثاني من ركلة الجزاء.

ذكرت صحيفة “الوطن” المصرية أن تامر يبلغ من العمر 32 عاما، وهو يعاني من انفجار شريان الشبكة العنكبوتية، ونتج عنه نزول نقاط دموية على المخ لتتجلط، ليستلزم الأمر الحجز في المستشفى.

وأضيف إلى ذلك تمدد في شريانين آخرين ومن المتوقع انفجارهما في أي وقت، ليستوجب تحديد ميعاد لإجراء عملية جراحية عاجلة يوم الأحد المقبل، لكن الجراحة تتطلب مستلزمات بتكلفة من 50 إلى 65 ألف جنيها.

11714411971508441228