في يوم ميلاده.. «السيسي».. 60 عامًا «على كل لون يا باتستا»
الرئيس عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى

يُعتبر الرئيس عبد الفتاح السيسي، نقطة تحول في حياة المصريين، بعد التخلص من حكم الإخوان إلى الأبد، شغل العديد من المناصب، حتى وصل إلى منصب رئاسة الجمهورية، الامر الذي استقبلع البعض بالفرحة، والبعض الأخر استقبله بأعمال العنف.

ويُذكر أن هناك العديد من الأشياء، المؤثرة في حياته، أولها منصب مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، رغم صغر سنه في أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، منذ فترة يناير 2010 حتى أغسطس 2012.

كما أصدر الرئيس المعزول محمد مرسي، قرار بترقية عبد الفتاح السيسي، إلى رتية فريق أول، وتعينه وزيرًا للدفاع، وقائد عام للقوات المسلحة، حيث رحب المصريين بذلك القرار، أنه كان يدافع عن حقوق الشعب المصري.

ومن ناحية أخرى، بعد قيام أعضاء حركة تمرد، بملء استمارات تدعو، لعزل محمد مرسي، وأصدر الفريق أول عبد الفتاح السيسي، بيانًا يمهل القوى السياسية، مهلة مدتها 48 ساعة، و أنه في حال لم تتحقق مطالب الشعب خلال هذه المدة، فإن القوات المسلحة ستعلن عن خارطة مستقبل، وإجراءات تشرف على تنفيذه.

في يوم 3 يوليو 2013، أعلن السيسي عزل محمد مرسي عن الحكم، وتسليم السلطة إلي المستشار عدلي منصور، وأضدر منصور قرار، بترقيو السيسي، من رتبة فريق أول إلي رتبة مشير.

كما أعلن عبد الفتاح السيسي، في مارس 2014، استقالته من منصبه كوزير دفاع، ليترشح في انتخابات رئاسة الجمهورية، حيث تم ترقية الفريق صدقي صحبي، إلى رتبة فريق أول، وتوليه منصب وزير دفاع.

وبعد تولى السيسي منصب رئاسة الجمهورية، بدء مشروع حفر قناة السويس الجديدة، بالإضافة إلي تنمية المناطق التي حولها، التي من شأنها مضاعفة قدرة قناة السويس من 49 سفينة حاليًا إلى 97 سفينة، ومن المتوقع أن تصل عائداته إلى 100 مليار دولار سنويًا، والإنتهاء منه خلال عام واحد فقط.