في «يوم الطالب العالمي».. موجة ثورية طلابية لإحياء النضال الطلابي على مر التاريخ
تظاهرات في يوم الطالب العالمي
تظاهرات في يوم الطالب العالمي
تظاهرات في يوم الطالب العالمي

في ذكرى يوم الطالب العالمي، حيث يُخلد طلاب العالم ذاكرة النضالات التي خاضتها الحركة الطلابية ضد النازية الألمانية والتي بدأت بمقتل أحد الطلاب ويُدعى «جان أوبلاتيل».. فيما كان ذلك على إثر مسيرة طلابية بمدينة براغ «عاصمة تشيكوسلوفاكيا سابقًا» في ١٣ نوفمبر ١٩٣٩م.

في إطار هذه النضالات تصاعد الحراك الطلابي في المدينة  كما أدى إلى اتساع مجالها ما دفع النازيين إلى إغلاق كافة المعاهدة ومؤسسات التعليم العالي وإعدام الجيش الألماني لمُعتقلين، وترحيل طلاب إلى مُعسكرات الأعتقال النازية.. هُنا أصبح ١٧ نوفمبر يومًا عالميًا للطالب بعد الحرب العالمية الثانية بقيادة الاتحاد العالمي للطلاب.

في تلك اللحظة تم إعلانه يومًا ضد الحروب الإمبريالية ومن أجل السلام، العدالة، الحرية، التضامن والتحرر من الاستعمار.. اليوم أعلن طلاب الجامعات المصرية عن خريطة اليوم العالمي للطالب والتي تبدأ من اليوم الاثنين وعلى مدار ثلاثة أيام، من خلال ثلاث محطات ثورية لرفض الانتهاكات الأمنية ضد طلاب الجامعات من اعتقال واستهدافهم لاغتيال الكوادر السياسية بالجامعات.

فيما كانت خريطتهم التي أعلن عنها محمود الأزهري، المتحدث باسم حركة طلاب ضد الانقلاب في تصريحاته الصحفية.. أنها تبدأ اليوم الاثنين 17 من نوفمبر حيث تنتفض الحركة الطلابية في ذكرى يوم الطالب العالمي لنؤكد مواصلة النضال الطلابي على مر التاريخ وأن الطالب ما زال هو الطالب والقمع هو القمع وأن النضال هو النضال..

في غضون ذلك، يوم الأربعاء الموافق 19 من نوفمبر حيث تنطلق موجة ثورية طلابية تقودها الحركة بعنوان «لسه أسود 2»، لإحياء ذكرى محمد محمود لتأكيد استمرار نضال الحركة الطلابية على خُطى وأهداف 25 يناير ضد قمع العسكر ونظامه.

في إطار الموضوع.. الأحد الموافق 23 من نوفمبر تنتفض الحركة في ذكرى سقوط أول شهيد داخل المُدن الجامعية وهو الشهيد عبدالغني حمودة، طالب الفرقة السادسة بطب الأزهر، لتأكيد مواصلة النضال حتى تحقيق القصاص العادل للشهداء جميعًا.

 مما دعا «الأزهري» الحركة الطلابية، للاستعداد والمشاركة بفاعلية في الانتفاضة في تلك المحطات الثلاثة ضد هذا القمع والإرهاب الأمني و اعتقال الطالبات و حصار الجامعات.. ردًا على ذلك شهدت جامعتي القاهرة والأزهر مظاهرات عدة من قِبل طلاب الإخوان المُسلمين.

حيث تظاهرت العشرات من طالبات جماعة الإخوان المُسلمين بجامعة الأزهر، بكليتي الهندسة والدراسات الإنسانية، داخل الحرم الجامعي، للمطالبة بالإفراج عن زميلاتهن المحبوسات، فيما نددت الطالبات باختفاء عدد من زميلاتهن، ورفعن شعارات رابعة.. من الناحية الأخرى، كثفت قوات الأمن وأفراد أمن شركة «فالكون»، من تواجدهم أمام البوابات الرئيسية لفرع البنات، لمواجهة أي محاولات للخروج من الحرم الجامعي.

على الصعيد الأخر، نظم العشرات من طلاب جماعة الإخوان المسلمين بجامعة القاهرة، الاثنين، مسيرة خرجت من كلية دار العلوم، وطافت الحرم الجامعي، ضمن فاعليات «يوم الطالب العالمي»، اعتراضًا على فصل زملائهم، فيما ردد الطلاب هتافات مُناهضة للجيش والشرطة، رافعين «شارات رابعة»، وصور الرئيس السابق محمد مرسي.