في يومهم الدولي.. 40% من الشباب حول العالم «عاطلين»


يحتفل العالم في 12 أغسطس من كل عام بيوم الشباب الدولي، وهو اليوم الذي حددته الأمم المتحدة في عام 2000 للتأكيد على الدور الهام الذي يمكن أن يؤديه الشباب في مختلف المجالات، ويخصص احتفال هذا العام للاحتفال بمساهمات الشباب في منع الصراعات والتحول فضلاً عن الإدماج والعدالة الاجتماعية والسلام المستدام، وفقًا لما ذكره الموقع الرسمي للمنظمة.

وأوضح موقع World Bank Group الأمريكي أن هناك سببًا للاحتفال بهذه المناسبة في هذا العام، حيث يتزايد عدد الشباب الذين يتلقون تعليمًا على الصعيد العالمي، كما توجد أسبابًا ملحة تدعو إلى مضاعفة الجهود الرامية إلى إشراك الشباب في العمل على مستوى العالم، ومن بينها:

1- تزايد نسبة بطالة الشباب في العالم، حيث يمثل الشباب نسبة 40% من العاطلين عن العمل عالميًا.

2- واحد من بين كل 4 شباب في العالم لا يمكنه العثور على وظيفة ربحها أكثر من 1.25 دولار في اليوم الواحد.

3- بلغ عدد الشباب الذين لجأوا إلى الهجرة في الفترة ما بين عامي 2010 و2015، إلى 14.8 مليون شاب.



-اقراء الخبر من المصدر
في يومهم الدولي.. 40% من الشباب حول العالم «عاطلين»