في موجة غلق «السفارات»..واشنطن:«لا يوجد أي نية عن غلق السفارة في مصر»

في موجة غلق «السفارات»..واشنطن:«لا يوجد أي نية عن غلق السفارة في مصر»
السفارة الكندية

السفارة الكندية

في أسباب غامضة، قامت السفارة الكندية بالقاهرة، الأحد الماضي، بغلق أبوابها بسبب «احتياجها إلى توفير المزيد من التعزيزات الأمنية»، كما زعمت،  واستمرت السفارة البريطانية تعليق العمل لليوم الثاني على التوالي، بينما أعلنت السفارة الألمانية أن قسم التأشيرات سيغلق أبوابه يوم الخميس، دون أن توضح سببًا واضح في «التنبيه المهم» الذي نشرته على موقعها يوم الأحد الماضي.

ومن ناحية أخرى، أكدت واشنطن على  أنها تراقب جميع التطورات في مصر، وأن السلطات المصرية ستدرس الموقف الأمني للسفارة الأمريكية بالقاهرة وفقًا للظروف الأمنية على الأرض، فيما أكدت السفارة الأمريكية بالقاهرة عدم وجود أي خطط لتغيير دوام العمل بها حتى الآن، موضحة أن خدماتها تسير كالمعتاد.

وقال المتحدث الإعلامي باسم السفارة الأمريكية بالقاهرة، مفيد ديك، في تصريحات صحفية نُشرت له، «إن السفارة لاتزال مفتوحة حتى الآن، ولا يوجد أي خطط بديلة عن ذلك حاليًا، وذلك في ضوء إغلاق عدد من السفارات الأجنبية في مصر ووقف خدماتها للجمهور لأسباب أمنية لم تذكر تفاصيلها».

في حين أن الأسبوع الماضي، قامت الولايات المتحدة بتحذير  المواطنين والدبلوماسيين، عدم الابتعاد كثيرًا عن منازلهم ومكاتبهم في مصر.

من جانبه، صرح معتز السيد، نقيب المرشدين السياحيين، بأن قرار بعض الدول الغربية ، بإغلاق سفاراتها بالقاهرة، «قرار متسرع وغير مدروس وكان يجب التباحث مع الأمن المصري قبل اتخاذه»، موضحًا إلى أن هذه الخطوة ربما تكون محاولة لهز ثقة الشعب.

و في تصريح صحفي له، أكد معتز السيد على رفضه لهذا القرار مع قرب حلول الاحتفالات بأعياد الكريسماس، ورأس السنة، والتي تشهد نسب إقبال متضاعفة في أعداد السائحين.

وقال «السيد»: إن «هذه الخطوة ستؤثر سلبًا على السياحة المصرية التي بدأت تتعافى في الآونة الأخيرة، ونتمنى أن لا يكون هذا التأثير كبير».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *