في محاكمات اليوم.. التأجيل لنجلي مبارك.. وسنة و6 أشهر لضابط «حرامي السيارات»
مبارك
مبارك

منذ بداية ثورة الـ25 من يناير، وحتى الآن، ومازالت تعداد المحاكمات مفتوح، بمثابة المسلسل الدرامي الطويل، حيث تم محاكمة رموز سياسة كبيرة، لم يسبق لأحد وأن يتوقع محاكمتهم، مثل مبارك ونجليه ومعاونيه.

ومن هنا، قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، تأجيل نظر القضية المعروفة بقضية «التلاعب في البورصة»، إلى جلسة 18 ديسمبر المقبل، والمتهم فيها نجليّ الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بمعاونة 7 متهمين آخرين، وذلك بارتكابهم مخلفات بيع البنك الوطني المصري، لسماع شهادة كلًا من الدكتورأحمد سعد، رئيس هيئة سوق المال السابق، ولإطلاع على مذكرة بنك الكويت الوطني بناءًا على طلب هيئة الدفاع.

ووجهت المحكمة إتهامها لجمال مبارك باشتراكه في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير الحق على مبالغ مالية تقدر بـأكثر من 436 مليون جنيه، كما وجهت لعلاء مبارك تهمة اشتراكه مع موظفين عموميين بطريقتي الإتفاق والمساعدة في التربح بمبالغ مالية بغير حق تصل إلى أكثر من 12 مليون جنيه.

من ناحية أخرى، قضت محكمة جنح القاهرة الجديدة، رئاسة المستشار شريف نافع، وأمانة سر ناصر عبد الرازق اليوم الخميس، بحبس ضابط وأمين بشرطة المرافق، سنة و6 أشهر مع النفاذ لإتهامهما بسرقة السيارات من مدينة الرحاب، واعترف الأمين بأنه كرر ذلك الأمر ثلاث مرات من قبل، حتى سقط في المرة الرابعة أثناء سحبه السيارة من داخل مدينة الرحاب ، مؤكدًا على أن شريكه في الجريمة ضابط بالمرافق برتبة رائد، وهو الذي كان يحدد أماكن ركن السيارات الفارهة في المنطقة، ويتصل بأمين الشرطة ليذهب الأخير بـ«ونش المرور»، ويسحب السيارة خارج المدينة، ويتم تفكيكها وبيعها خردة.