في عهد السيسي.. السلطة الرابعة تفقد هيبتها.. وسط استمرار مسلسل الانتهاكات عليها

في عهد السيسي.. السلطة الرابعة تفقد هيبتها.. وسط استمرار مسلسل الانتهاكات عليها
السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أصبح الاعتداء على المصورين والصحفيين، ومنعهم من أداء عملهم أمرًا عاديًّا ببلدنا، فالدولة تنظر إلى الصحفي على أنه عدو، لأنه ناقل الحقيقة، لعدم وجود ثقافة في التعامل مع المصورين والصحفيين، يستمر نص الاعتداءات على أبناء الصحافة، مما يؤدي إلى فقدان السلطة الرابعة هيبتها.

فبعد مرور أكثر من مائة يوم على تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، منصب رئيس الجمهورية، شهدت حرية الصحافة العديد من الانتهاكات الصحفية، من اعتقال ومصادره وإحكام بالسجن على زملاء بالمهنة.

كما تم احتجاز صحفيي ومصوري جرائد فيتو والأهرام والأخبار والشروق واليوم السابع والفجر والتحرير والمصريون، وبينهم نساء، وذلك بعد انتهاء محكمة جنايات القاهرة، بأكاديمية الشرطة وتحريضهم على عدم نقل ما يردده السجناء.

حيث يبقى الدليل الصرح على ذلك، هو واقعة مقتل الصحفية ميادة أشرف، المُقيدة بجريدة الدستور، التي وقعت ضحية، أثناء قيامها عملها، حيث لقيت مصرعها أثناء تغطيتها مسيرات ومظاهرات جماعة الإخوان بمنطقة عين شمس.

ومن جانبه، جاءت تصريحات ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، «لن نسمح أن تكون دماء الصحفيين بهذا الرخص»، قائلًا:«خصصنا ميزانية مليون ونصف المليون لشراء 100 سترة واقية ستتسلمها النقابة، وتقوم بتوزيعها بآلية محددة ونظام على المراسلين الذين يتعاملون مع التغطيات الصحفية، للأحداث ولابد أن يحمل الصحفي إشارة تدل على ذلك».

التعليقات