في ذكري تأهل المنتخب المصري لكأس العالم 90.. عقدة المونديال سببها منتخبات شمال أفريقيا والتعذر أمام المنتخبات الصغيرة
صورة أرشيفية
منتخب مصر
منتخب مصر

 

يمتلك المنتخب المصري الرقم القياسي في الحصول علي كأس الأمم الأفريقية لثلاث دورات متتالية، والفوز بكأس الأمم الأفريقية لـ7 كرات في تاريخه، ويمتلك سجل حافل بالإنجازات في بطولة كأس الأمم الأفريقية، لكن عندما نتكلم علي بطولة كأس العالم لا نجد مانتكلم عنه حيث أن المنتخب المصري لا يمتلك أي سجل من الإنجازات سوي الوصول لنهائيات البطولة لمرتين فقط.

ويصادف اليوم ذكري تأهل المنتخب المصري لنهائيات كأس العالم 90، ونعرضلكم مشوار مصر في تصفيات كأس العالم 90..

أُعفيت مصر من خوض الدور التمهيدى أو الأول من تلك التصفيات وصعدت مباشرة للدور الثانى والذى جاء عن طريق المجموعات وقد أوقعت القرعة  مصر فى مجموعة تضم «ليبيريا ومالاوى وكينيا».

وإليكم نتائج المنتخب في التصفيات..

جدول تصفيات مصر

وبعد مرور أكثر من 56 عامًا إستطاع المنتخب المصري الصعود لنهائيات كأس العالم 1990 في إيطاليا،

مصر جاءت فى هذة البطولة من ضمن 24 منتخب شاركوا فى كاس العالم 1990،وقد مثل افريقيا مع مصر منتخب الكاميرون الذى قدم نتائج ومباريات جيدة جدا، وقد جاءت مصر فى المجموعة السادسة من البطولة وكان معها «هولندا بطلة اوروبا عام 1988 وانجلترا وايرلندا».

إليكم نتائج المنتخب بكأس العالم..

مصر90

مصر90

مصر902

ونعرض فيما يلى تاريخ مصر بالتفصيل مع تصفيات كأس العالم منذ عام 1974 وهى أول تصفيات مستقلة لقارة أفريقيا تشارك بها مصر ..

كأس العالم 1974..

خرجت مصر من الدور التمهيدى بعد الخسارة من تونس بنتيجة «2-3» بمجموع المباراتين حيث فازت مصر فى لقاء الذهاب بالقاهرة بنتيجة «2-1» أحرز هدفى مصر على خليل وبازوكا وأحرز هدف تونس شكرونوفى لقاء العودة بتونس خسرت مصر أمام تونس «0-2» بهدفى شكرون ومحى الدين .

كأس العالم 1978..

لعبت مصر فى الدور التمهيدى مع أثيوبيا وفازت مصر «5-1» بمجموع المباراتين حيث فازت مصر فى القاهرة «3-0» أحرز الأهداف الثلاثة محمود الخطيب وفازت مصر فى أديس أبابا «2-»1 أحرز هدفى مصر محمود الخطيب وأحرز هدف أثيوبيا الاعب كتاهون.

وفى المرحلة الثانية لعبت مصر أمام كينيا وفازت مصر «1-0» بمجموع المباراتين حيث تعادل المنتخبان سلبياً فى نيروبى وفازت مصر «1-0» فى القاهرة حيث أحرز هدف مصر الوحيد على خليل

وفى المرحلة الثالثة لعبت مصر أمام زامبيا وفازت مصر «2-0» بمجموع المباراتين حيث فازت مصر «2-0» فى لقاء الذهاب بالقاهرة أحرز الهدفين فاروق جعفر وماهر همام وتعادل المنتخبان فى لوساكا بدون أهداف

وفى النهاية وصل 3 منتخبات الى المرحلة الرابعة والأخيرة وهم «مصر وتونس ونيجيريا» حيث لعبوا دورى بالنقاط من دورين ذهاب وأياب فيما بينهم لتحديد صاحب البطاقة الأفريقية إلى كأس العالم حيث أن أفريقيا كانت تملك مقعد واحد فقط فى كأس العالم.

بدأت مصر مبارايتها أمام نيجيريا فى لاجوس وخسرت مصر «0-4» حيث أحرز أهداف نيجيريا أودى جوينى «هدفين» وويلوموا ونواديوها.

ثم حققت مصر الفوز على نيجيريا فى القاهرة بنتيجة «3-1» أحرز أهداف مصر مصطفى عبده هدفين ومختار مختار وأحرز هدف نيجيريا الاعب ايكومو.

ثم حققت مصر فوزاً غالياً على تونس بنتيجة «3-2» فى القاهرة أحرز أهداف مصر فاروق جعفر ومصطفى عبده ومحمود الخطيب بينما أحرز أهداف تونس رؤوف بن عزيزة ومحمد عقيد.

وفى المباراة الأخيرة أمام تونس كان المنتخب المصرى بحاجة للتعادل فقط للوصول إلى كأس العالم 1978 لكن المنتخب المصرى تلقى خسارة قاسية «1-4» بأستاد المنزه أحرز أهداف تونس محمد عقيد وتميم الحزايمى وعبد الروؤف بن عزيزة وخميس العبيدة بينما أحرز مختار مختار هدف مصر الوحيد .

لتتأهل تونس إلى كأس العالم 1978 ولتخرج مصر من التصفيات أمام تونس للمرة الثانية على التوالى.

كأس العالم 1982..

تأهلت مصر إلى الجولة الثالثة بدون أن تلعب بعد أن أنسحب منتخب غانا من مواجهة مصر فى الجولة الأولى ثم أنسحب المنتخب الليبى من مواجهة مصر فى الجولة الثانية وفى الجولة الثالثة لعبت مصر أمام المغرب إلا أنها خسرت بنتيجة «0-1» فى مجموع المباراتين حيث خسرت مصر فى الدار البيضاء فى لقاء الذهاب «0-1» بهدف عبد العزيز الدايدى وتعادل المنتخبان فى لقاء العودة بالقاهرة بدون أهداف فى مباراة حضرها أكثر من 90 ألف متفرج، لتودع مصر تصفيات كأس العالم 1982 أمام أحد منتخبات شمال أفريقيا كالعادة.

كأس العالم 1986..

– لعبت مصر فى الجولة الأولى أمام زيمبابوى وفازت مصر «2-1» بنتيجة المباراتين حيث فازت مصر فى القاهرة «1-0» بهدف علاء ميهوب وتعادل المنتخبان فى هرارى بنتيجة «1-1» حيث أحرز هدف مصر عماد سليمان

فى الجولة الثانية لعبت مصر أمام مدغشقر وفازت مصر بضربات الجزائر «4-2» بعد أن تعادل المنتخبان فى مجموع المباراتين بنتيجة «1-1» حيث فازت مصر فى القاهرة فى لقاء الذهاب «1-0» بهدف عماد سليمان فيما فازت مدغشقر فى لقاء العودة «1-0» بهدف الاعب راكوتوليسا

فى الجولة الثالثة أصطدمت مصر بالمغرب مرة أخرى وفازت المغرب «2-0» بمجموع المباراتين حيث تعادل المنتخبان فى القاهرة بدون أهداف وفازت المغرب «2-0» فى الدار البيضاء فى لقاء شهد إضاعة جمال عبد الحميد لضربة جزاء قبل إحراز المغرب لهدفها الأول مباشرة لتخرج مصر أمام المغرب من تصفيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي ولتخرج مصر من تصفيات كأس العالم أمام أحد منتخبات شمال أفريقيا للمرة الرابعة على التوالى .

كأس العالم 1994..

لعبت مصر فى الجولة الأولى فى المجموعة الثالثة فى مجموعة ضمت «زيمبابوى وأنجولا وتوجو».

أفتتحت مصر مباريات المجموعة فى القاهرة بالفوز على أنجولا «1-0» بهدف حسام حسن ثم فازت خارج أرضها على توجو «4-1» بأهداف أيمن منصور وحسام حسن هدفين وهانى رمزى ثم خسرت من زيمبابوى فى هرارى «1-2»

ثم حققت الفوز فى القاهرة على توجو« 3-0» بأهداف عزت ياسر وأحمد الكأس وحسام حسن ورغم فوز مصر على زيمبابوى «2-1» فى الجولة الأخيرة بالقاهرة وهو ماكان يعنى تصدر مصر للمجموعة والصعود للمرحلة الثانية والأخيرة إلا أن الأتحاد الدولى قرر أعادة المباراة فى مدينة ليون الفرنسية حيث أنتهت المباراة بالتعادل السلبى فى المباراة التى شهدت أهدار مجدى طلبة لأغرب أضاعة فرصة فى تاريخ المنتخب حيث كان المرمى خال من حارسه لتتصدر زيمبابوى المجموعة وتصعد إلى المرحلة الثانية وتخرج مصر من التصفيات .

كأس العالم 1998..

قرر الأتحاد الدولى للمرة الأولى مشاركة 5 منتخبات من أفريقيا فى كأس العالم 1998 وجنب الأتحاد الدولى مصر المرحلة الأولى لتشارك مصر مباشرة فى المرحلة الثانية حيث شاركت مصر فى المجموعة الثانية مع كلً من تونس وليبيريا ونامبيا حيث كان متصدر المجموعة يصعد مباشرة لكأس العالم

أفتتحت مصر مبارياتها فى المجموعة بأكتساح نامبيا «7-1» بأهداف على ماهر هاتريك وأحمد حسن وأبراهيم حسن وحسام حسن هدفين ثم خسر المنتخب المصرى فى الجولة الثانية من تونس بأستاد المنزه «0-1» بهدف الاعب زبير بيه ثم خسرت مصر خارج أرضها فى الجولة الثالثة

من ليبيريا «0-1» بهدف النجم الليبيرى جورج ويا لتصبح فرصة المنتخب المصرى فى التأهل صعبة خاصة بعد أن فازت تونس فى مبارياتها الثلاثة ثم تمسك المنتخب المصرى بالأمل وخطف فوزاً صعباً من نامبيا فى ويندهوك بنتيجة «3-2» حيث أحرز حسام حسن هدف الفوز فى الدقيقة 89 ثم واجه المنتخب المصرى نظير التونسى فى أستاد القاهرة فى الجولة الخامسة وكان لا بديل أمام منتخب مصر عن الفوز للأستمرار فى المنافسة على بطاقة التأهل لكن المنتخب التونسى أستطاع أنتزاع التعادل السلبى ليتأهل المنتخب التونسى رسمياً للمونديال من القاهرة ويصبح اللقاء الأخير لمصر أمام ليبيريا فى القاهرة بلا قيمة لكن المنتخب المصرى حقق فوزاً معنوياً بنتيجة «5-0» بأهداف هادى خشبة وسمير كمونة وعبد الستار صبرى وهشام حنفى وحازم أمام , لتكون تلك هى المرة الثالثة التى تخطف فيها تونس بطاقة التأهل للمونديال من منتخب مصر .

كأس العالم 2002..

المرحلة الأولى : تم تجنيب 9 منتخبات تلك المرحلة وهى الـ 5 منتخبات التى تأهلت لكأس العالم 2002 وهم « الكاميرون وتونس وجنوب أفريقيا ونيجيريا والسنغال » بالأضافة إلى أفضل 4 منتخبات فى تصنيف الفيفا وهم « مصر وكوت ديفوار والمغرب والكونغو الديمقراطية » وتبقى 42 منتخب ليلعبوا فيما بينهم مباراتين ذهاب وعودة ليصعد 21 منتخب ينضموا إلى الـ 9 منتخبات المتأهلة مباشرة إلى المرحلة الثانية والأخيرة ليصبح عدد المتأهلون إلى المرحلة الثانية 30 منتخب.

المرحلة الثانية : تم تقسيم المنتخبات الـ 30 إلى 5 مجموعات تضم كل مجموعة 6 منتخبات بحيث يصل متصدروا المجموعات إلى كأس العالم 2002 مباشرة

أوقعت القرعة مصر فى الجولة الأولى أمام موريشيوس وفازت مصر 6-2 بمجموع المباراتين حيث فازت مصر فى موريشيوس بنتيجة 2-0 وفى القاهرة بنتيجة 4-2 لتتأهل مصر إلى المرحلة الثانية (مرحلة المجموعات).

ووقعت مصر فى مجموعة صعبة للغاية حيث وقعت مصر فى المجموعة الثالثة التى ضمت أيضاَ السنغال والمغرب والجزائر ونامبيا.

بدأت مصر مبارياتها فى المجموعة بالتعادل السلبى أمام السنغال فى داكار ثم فشل المنتخب المصرى كالعادة فى الفوز على المغرب فى الجولة الثانية بالقاهرة حيث تعادل المنتخبان سلبياً ثم سقط المنتخب المصرى فى فخ التعادل الأيجابى «1-1» أمام المنتخب النامبيبى فى ويندهوك حيث أحرز إبراهيم سعيد هدف التعادل لمصر فى الدقيقة 89 وفى الجولة الرابعة أنعش منتخب مصر أماله فى المنافسة على بطاقة التأهل بفوز عريض على الجزائر فى القاهرة «5-2» حيث أحرز أهداف مصر محمد بركات وعبد الظاهر السقا وعبد الستار صبرى وطارق السعيد هدفين ثم حقق المنتخب المصرى أنتصاراً هاماً على السنغال برأسية ميدو فى أستاد القاهرة فى الجولة الخامسة ثم صعب المنتخب المصرى من مهمته بالخسارة فى الجولة السادسة أمام المغرب بالرباط «0-1» بهدف مصطفى حاجى ليدخل المنتخب فى حسبمة برما مع السنغال فى فارق الأهداف حيث أكتسحت مصر نامبيبا «8-2» فى الإسكندرية لتدخل مصر الجولة الأخيرة وهى بحاجة للفوز خارج ديارها على الجزائر على إلا تفوز السنغال على نامبيبا بأكثر من نتيجة فوز مصر بـ 3 أهداف لكن المنتخب المصرى تعادل مع الجزائر بعد مباراة عصبية« 1-1» فى مباراة أضاع فيها محمد عمارة فرصة لا تضيع فى بداية المباراة حيث كان المرمى خال من حارسه فيما حقق المنتخب السنغالى فوزاً كاسحاً على نامبيا فى ويندهوك «5-0» لتصعد السنغال إلى كأس العالم 2002 .

كأس العالم 2006..

أقيمت التصفيات على مرحلتين..

المرحلة الأولى : تم تجنيب 9 منتخبات تلك المرحلة وهى الـ 5 منتخبات التى تأهلت لكأس العالم 2002 وهم « الكاميرون وتونس وجنوب أفريقيا ونيجيريا والسنغال » بالأضافة إلى أفضل 4 منتخبات فى تصنيف الفيفا وهم « مصر وكوت ديفوار والمغرب والكونغو الديمقراطية » وتبقى 42 منتخب ليلعبوا فيما بينهم مباراتين ذهاب وعودة ليصعد 21 منتخب ينضموا إلى الـ 9 منتخبات المتأهلة مباشرة إلى المرحلة الثانية والأخيرة ليصبح عدد المتأهلون إلى المرحلة الثانية 30 منتخب

المرحلة الثانية : تم تقسيم المنتخبات الـ 30 إلى 5 مجموعات تضم كل مجموعة 6 منتخبات بحيث يصل متصدروا المجموعات إلى كأس العالم 2002 مباشرة

وللمرة الثانية على التوالى تقع مصر فى مجموعة نارية حيث وقع المنتخب المصرى فى المرحلة الثالثة مع كلً من كوت ديفوار والكاميرون وليبيا والسودان وبنين

وشهدت الجولة الأولى للمجموعة فوز كبير لمصر على السودان فى الخرطوم «3-0» بأقدام عبد الحليم على هدفين وأبو تريكة

لكن المنتخب المصرى خسر فى الجولة الثانية أمام كوت ديفوار بالأسكندرية «1-2» حيث أحرز النجم الأيفوارى دروجبا هدف الفوز لبلاده فى الدقيقة 75

وفى الجولة الثالثة واصل المنتخب المصرى فصوله الباردة وتعادل أيجابياً مع بنين «3-3»

وفى الجولة الرابعة فاز المنتخب المصرى على الكاميرون «3-2» بأستاد المقاولون العرب أحرز ثلاثية مصر كلً من محمد شوقى وأحمد حسن وطارق السيد وبعدها قلص النجم الكاميرونى أيتو النتيجة بأحرازه هدفين فى الدقائق الأخيرة من المباراة

لكن المنتخب المصرى واصل هوايته فى التفريط فى النقاط خارج قواعده وسقط أمام ليبيا فى طرابلس «1-2» قبل أن يكتسحها فى القاهرة«4-1» ثم حققت مصر فوزاً عريضاً على السودان بالقاهرة «6-1»

لكن المنتخب المصرى أنهى أماله نظرياً فى التأهل بالسقوط أمام ساحل العاج فى أبيدجان «0-2» بهدفى النجم الأيفوارى دروجبا

ثم حققت مصر فوزاً بلا قيمة على بنين «4-1» فى الجولة قبل الأخيرة ثم تعادلت مصر مع الكاميرون فى ياندوى فى الجولة الأخيرة بنتيجة «1-1» حيث منعت رأسية محمد شوقى الكاميرون من التأهل لكأس العالم لتهدى مصر بطاقة التأهل فى المجموعة إلى كوت ديفوار .

كأس العالم 2010..

غير الأتحاد الدولى نظام التصفيات الأفريقية حيث قسم الفيفا التصفيات إلى 3 مراحل

المرحلة الأولى ضمت 10 منتخبات هى المنتخبات الأقل فى تصنيف الفيفا حيث لعبوا مباراتين ذهاب وعودة يتأهل الخمسة الفائزون إلى المرحلة الثانية التى ضمت 48 منتخب تم تقسيمهم إلى 12 مجموعة تضم كل مجموعة 4 منتخبات يصعد صاحب الصدارة بالأضافة إلى أحسن 8 ثوانى ليصعدوا إلى المرحلة الثالثة التى تضم 20 منتخباً يتم تقسيمهم إلى 5 مجموعات تضم 4 منتخبات يصل صاحب الصدارة فى المجموعات الخمسة إلى كأس العالم مباشرة

بدأت مصر مبارياتها من الجولة الثانية حيث لعبت مصر فى المجموعة الثانية عشر والتى ضمت معها أيضاً كلً من الكونغو الديمقراطية ومالاوى وجيبوتى

وأفتتحت مصر مبارياتها فى المجموعة فى القاهرة بفوز صعب على الكونغو الديمقراطية «2-1» قبل أن تكتسح جيبوتى «4-0» ثم تحقق مالاوى كبرى المفاجأت وتسقط الفراعنة بهدف قاتل للاعب تشيوكيبو ميسوويا ثم تفوز مصر على مالاوى فى الجولة الرابعة «2-0» بهدفى عماد متعب ثم أنتزعت مصر فوزاً هاماً على الكونغو الديمقراطية فى كينشاسا بهدف لأبوتريكة قبل أن تختتم مصر مباراياتها فى المجموعة بفوز كبير على جيبوتى «5-1» لتتصدر مصر المجموعة برصيد 15 نقطة .

لتتأهل مصر إلى المرحلة الثالثة والأخيرة وتقع فى المجموعة الثالثة التى ضمت مع مصر كلً من الجزائر وزامبيا ورواندا

وبدأ منتخب مصر مبارايته بالتعثر فى القاهرة أمام زامبيا «1-1» ثم السقوط فى ملعب مصطفى تشاكر أمام الجزائر «1-3» ثم يستفيق المنتخب المصرى ويحقق الفوز على رواندا فى القاهرة بنتيجة «3-0» ثم يحقق المنتخب المصرى فوزين غاليين على رواندا وزامبيا بملعبهما بنتيجة واحدة وهى «1-0» لتتبقى لمصر مباراة واحدة أمام الجزائر بالقاهرة ويحتاج المنتخب المصرى إلى فوز بأكثر من هدفين للتأهل مباشرة للمونديال أو الفوز بهدفين لتقام مباراة فاصلة بين المنتخبين فى السودان وبعد أحداث عصيبة معتادة فى لقاءات المنتخبين حقق المنتخب المصرى الفوز «2-0» بهدفى عمرو زكى وهدف قاتل لعماد متعب فى الدقيقة 95

ليلتقى المنتخبان فى أم درمان بعدها بأربع أيام فى مباراة فاصلة لكن المنتخب الجزائرى أنتزع بطاقة التأهل للمونديال بفوز غالى على مصر «1-0» بهدف عنتر يحيى .

كأس العالم 2014..

غير الإتحاد الدولى من نظام التصفيات حيث تم تقسيم التصفيات إلى 3 مراحل..

المرحلة الأولى ضمت أقل عشر منتخبات فى تصنيف الفيفا تم تقسيمهم إلى 5 مواجهات ذهاب وعودة بحيث يصعد الفائزون إلى المرحلة الثانية التى ضمت 40 منتخب تم تقسيمهم على 10 مجموعات تضم كل مجموعة 4 منتخبات يتأهل العشر منتخبات صاحبة الصدارة إلى المرحلة الثالثة والأخيرة حيث سيتم تقسيم تلك العشرة منتخبات إلى مجموعتين بحسب تصنيف الفيفا وسيتم إجراء قرعة بحيث سيلتقى 5 منتخبات ضد 5 منتخبات فى مباراتين ذهاب وعودة ويتأهل الفائز إلى المونديال مباشرة

شاركت مصر فى الجولة الثانية مباشرة ووقعت مصر فى المجموعة السابعة التى ضمت ايضاً «غينيا وزيمبابوى وموزمبيق»

وعلى غير العادة لم يحقق المنتخب المصرى نتائج مخيبة أمام المنتخبات الصغيرة خاصة خارج ملعبه ولم يضيع نقاط سهلة فى بداية التصفيات حيث حقق المنتخب المصرى العلامة الكاملة فى مرحلة المجموعـات

حيث أفتتح المنتخب المصرى التصفيات بالفوز على موزمبيق «2-0» بالأسكندرية

ثم حقق فوز غالى ومهم على غينيا «3-2» بأستاد 28 سبتمبر بالعاصمة الغينية كوناكرى بهدف قاتل لمحمد صلاح فى الدقيقة 93

ثم فوز صعب على زيمبابوى «2-1» بالأسكندرية بضربة جزاء أحرزها أبو تريكة فى الدقيقة 88

وفى الجولتين الرابعة والخامسة حقق المنتخب المصرى المطلوب منه وحقق فوزين مهمين خارج الديار على زيمبابوى «4-2» ثم على موزمبيق «1-0» وفى الجولة السادسة والأخيرة فازت مصر على غينيـا «4-2» فى أستاد الجونة بالغردقة،

ليصعد المنتخب المصرى إلى المرحلة الثالثة والأخيرة، وبعد صعود مصر للمرحلة النهائية من التصفيات وقعت مصر فى التصنيف الثانى لتواجه منتخب غانا فى مباراتى ذهاب وعودة بعد أجراء قرعة فى 16 سبتمبـر، حيث لعبـت مصـر مع غانا فى كوماسى يوم 15 أكتوبر وخسرت مصر «1-6» فى مفأجاة كبرى لم يتوقعهـا حتى الغانيين أنفسهـم حيث أدت مصر واحدة من أسـوء المبـاريات فى تاريخهـا خاصة على المستـوى الدفاعـى .

وفى مباراة العـودة يوم 19 نوفمبـر بأستـاد الدفاع الجـوى حاول المصريين أن يحققوا المستحيـل لكنـهم حققـوا الفوز «2-1» بهدفى عمرو زكى وجـدو لتتأهل غـانا إلى المونـديال، وليظل المنتخـب المصـرى يعـانى فى تصفيـات كأس العالـم.