في ذكرى ميلاده.. «وحيد سيف» سيد الكوميديا المصرية

في ذكرى ميلاده.. «وحيد سيف» سيد الكوميديا المصرية
وحيد سيف

هو حالة من الكوميديا الفريدة.. عشقه الجميع لخفة ظله وبشاشة وجهه، ذات ابتسامة شهيرة تركت طابع مُميز في قلوب جماهيره، بسهولة تستطيع أن تميزه بين غيره من زملائه الذين صاروا على دربه في مجال الكوميديا.. سطعت نجوميته في السبعينات من القرن الماضي.

فنان مصري تخصص في الأدوار الكوميدية، اسمه بالكامل مصطفى سيد أحمد سيف، عُرف بالسينما المصرية بـ«وحيد سيف» وُلد يوم 20 مارس عام 1939م في منطقة سيدي بشر بالإسكندرية، حصل على ليسانس من قسم التاريخ بكلية الآداب.

فيما يتعلق بحياته الخاصة.. تزوج الفنان «وحيد سيف» على مدار حياته ثلاث مرات أنجب خلالها ابنه الممثل «أشرف سيف» والممثل «ناصر سيف».

كان الفن والتمثيل بالنسبة للفنان «وحيد سيف» عشقه بالحياة، كان يحبه مُنذ إن كان طفلًا.. ثم انضم وهو شاب إلى الفرقة التمثيلية في الإسكندرية، أثناء دراسته في الجامعة شارك في عدة مسرحيات منها «شكسبير، حسن ومرقص وكوهين»، كما قدم مسرحية بعنوان «إنهم يدخلون الجنة» على مسرح الريحاني.

في العمل المسرحي تألق «سيف» بأدواره العظيمة التي تركت مجالًا واسعًا من روح الكوميديا المصرية، حيث له العديد من المسرحيات منها.. «دول عصابة يا بابا» مع الكوميديان الكبير «محمد نجم»، ومسرحية «قشطه وعسل، شارع محمد علي» مع فريد شوقي، و«هالو كايرو» و«أصل وخمسة».

لم يقتصر دوره في عالم الفن على الفن المسرحي والسينمائي فقط.. بل كان له دورًا كبيرًا في التليفزيون المصري، عمل الفنان «وحيد سيف» العديد من المسلسلات الناجحة أهمها.. «المال والبنون، سامحوني ما كانش قصدي، رحلة السيد أبو العلا البشري، الحلم والوهم، بنات عمري، ومضي عمري الأول، توتو وبيجامة، حكايات عائلية، زيزو 900».

تميز «وحيد سيف» في أدواره ومن بين أعماله «زوجتي والكلب، ومضى قطار العمر، الكرنك، ليلة بكى فيها القمر، غريب في بيتي، سواق الأتوبيس، محامي خلع، عايز حقي، علي سبايس، فرقة 16 إجرام، السيد أبو العربي، جاى في السريع، كيمو وأنتيمو، سيد العاطفي» وغيرها الكثير من مكتبته السينمائية.

في الـ19 من يناير عام 2013م، ترك خلفة صوت ضحكته المُثيرة للكوميديا في أذن مُحبيه ورحل في هدوء تام كما كان ذات هدوء وهو على وجه الحياة، رحل وترك تلك البسمة الأمل والحافز ليبتسم بفضلها جمهوره من بعده.. توفى وحيد سيف عن عمر يناهز الـ79 عامًا بعد إصابته بهبوط في الدورة الدموية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *